تخطى إلى المحتوى

تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي

تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي وأصبحت من مرضى الإدمان وبحاجة إلى المعالجة الفورية، مودافينيل عقار طبي شائع لليقظة الجهاز العصبي ويستخدم في علاج اضطراب النوم، وبسبب فعالية الكبيرة على تقليل الشعور بالنعاس يصفه الأطباء لبعض المرضى الذين يعانون من الخمول والكسل الدائم، ولكن الإفراط في استعمال الدواء يجعله سلاح فتاك يدمر حياة الإنسان حيث يؤدي إلى الإدمان، الأغلب من المرضى يتناول الأدوية الطبية ولا يتبعون تعليمات الطبيب المعالج ويفرطون في الاستعمال لتحقيق نفس الفعالية المعتادة، بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص يستعملون عقاقير طبية بناء على نصيحة أحد الأشخاص المقربين، ومن أمثلة الأدوية التي تؤدي إلى الإدمان دواء مودافينيل.

تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي بسبب آلام الجسم الحادة التي واجهتها عند سحب السموم من الجسم، وظهور أعراض الانسحاب بسبب الإقلاع عن الدواء، الأطباء في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان كانوا طوق النجاة للتعافي من إدمان هذا الدواء، كما أنهم يصفون أدوية تقلل من الألم الناتج عن اعراض انسحاب مودافينيل، وأخبرني الأطباء بأهمية الالتزام بالجرعات التي يصفها الطبيب من الدواء حتى لا أقع ثانية في فخ الإدمان، ومن خلال تجربتي مع مودافينيل سنوضح استخدامات الدواء الطبية، واعراض الانسحاب المحتمل ظهورها وما هي الطريقة الصحيحة لعلاج إدمان الدواء.

تجربتي مع مودافينيل

تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي بدأت في سن الـ29 عامًا، أعمل في وظيفة ليلية تتطلب مني البقاء متيقظا طوال الليل، خلال السنوات الأولى من العمل لم أكن أعاني من مشكلة مع السهر، ولكن في إحدى المرات غلبني النعاس أثناء وردية العمل مما تسبب في وقوعي ببعض المشاكل، ومنذ ذلك الحين أشعر بصعوبة بالغة في السهر طوال الليل، لذلك قررت الذهاب إلى أحد الأطباء لوصف دواء أو منبه يساعدني على السهر كما في السابق، ووصف الطبيب أقراص دواء مودافينيل ونصحني بتناول جرعات محددة خلال اليوم، ومن الضروري التوقف عن تعاطي الدواء بعد مدة زمنية قصيرة، ومن هنا بدأت تجربتي مع مودافينيل.

تناولت الدواء وفقًا للجرعة التي حددها الطبيب وخلال الأسابيع الأولى شعرت بتحسن كبير، وتمكنت من العودة إلى السهر أثناء الليل كما في السابق، ولكن بمرور مدة على تناول الدواء شعرت بنقص فاعلية الداء، وبدأ يغلبني النعاس مرة أخرى أثناء العمل، لذلك قررت زيادة الجرعة التي حددها الطبيب بدون إخباره، وبالطبع شعرت بتحسن كما في بداية تناول الدواء ولكن فجاءت بأعراض جانبية حادة، وصعوبة في الإقلاع عن الدواء ومن هنا تحولت تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي، لأنني وقعت بفخ التعود الجسدي وإدمان الدواء، وبالرجوع إلى الطبيب نصحني بالبدء على الفور في برنامج علاج الإدمان.

شعوري عند تناول مودافينيل لأول مرة

أثناء تجربتي مع مودافينيل قمت بتناول العقار لأول مرة طبقًا للجرعة المصرح به من الطبيب، وعند تناول الجرعة الأولى بعد مرور حوالي 4 ساعات شعرت بالنشاط والحيوية، وكنت مليئة بالطاقة كما أني تمكنت من إنجاز المهام المطلوبة خلال وقت قصير على غير المعتاد، كما أنني ظللت مستيقظًا لما يزيد عن 15 ساعة متواصلة، وبالاستمرار في تناول الدواء كنت راضيًا تمامًا عن أدائي في العمل، ولكن بمرور الوقت اعتاد جسمي على الجرعة ولم تعد تشعرني بنفس الطاقة والحيوية مما دفعني لزيادة الجرعة من قرص إلى قرصين يوميًا، ومن هنا تحولت تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي.

ما هو دواء مودافينيل؟

خلال تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي تعرفت على دواء مودافينيل، حيث يصنف ضمن الأدوية المنشطة للأعصاب لذلك يستخدم كمنبه للاستيقاظ والتغلب على الشعور بالنوم، والمادة الفعالة للدواء تعزز من الشعور باليقظة وذلك بالاعتماد على تحفيز إفراز الهرمونات الدماغية المنشطة للدماغ، كما أن مودافينيل من الأدوية المنبهة التي تحدث تغيير كبير في المواد الكيميائية والإشارات والناقلات العصبية في الدماغ، وبناء عليه شاع استعماله في حالات الخمول والكسل واضطراب نقص التركيز وتشتت الانتباه، ولكن استعماله يخضع للإشراف الطبي المتخصص بسبب الأضرار الجانبية التي تصل إلى حد الإدمان والاعتمادية الجسدية.

فاعلية دواء مودافينيل تبدأ بعد مرور 2 إلى 4 ساعات على تناول الجرعة، ومفعوله السحري يستمر لما يزيد عن 15 ساعة متواصلة مما دفع الكثير من عمال الحراسة وأفراد الأمن إلى تناول هذا الدواء أثناء الفترات الليلية، إلى جانب ذلك المرضى الذين يعانون من اضطرابات النوم بسبب أمراض ومشاكل نفسية وصحية يلجأون إلى تناول دواء مودافينيل للوصول إلى مرحلة مرضية من اليقظة، والجدير بالذكر أن استعمال الدواء يكون لفترة زمنية محددة بجرعات قليلة للغاية، والتوقف عن الدواء يكون بشكل تدريجي خوفًا من صعوبة أعراض الانسحاب المحتملة عند الإقلاع عن مودافينيل.

دواعي استعمال دواء مودافينيل

أثناء تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي قرأت عن وجود أدوية طبية تؤدي إلى الإدمان، وذلك على الرغم من أن الأطباء يفضلون وصفها للمرضى في بعض الحالات مثل مودافينيل، ومن الاستخداماته الطبية الشائعة ما يلي:

  • علاج متلازمة إيقاف التنفس الانسدادي (Obstructive Sleep Apnea).
  • علاج متلازمة النعاس أو التغفيق (Narcolepsy).
  • علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه ADHD – Attention Deficit Hyperactivity Disorder).
  • تخفيف الآلام الناتجة عن تصلب الشرايين.
  • علاج اضطرابات النوم (SWSD – Shift Work Sleep Disorder).

تنويه هام/ جميع الاستخدامات السابقة لدواء مودافينيل تخضع للإشراف الطبي المختص، ولا ينصح باستعمال الدواء إلا بجرعات قليلة ولفترة زمنية يحددها الطبيب المعالج.

كيف يسبب مودافينيل الإدمان؟

من الأسئلة الشائعة حول دواء مودافينيل هو سؤال كيف يسبب  مودافينيل الإدمان، ومن خلال تجربتي مع مودافينيل أخبرني الطبيب أن المادة الفعالة للدواء تؤثر على كيمياء الدماغ، وتتحكم في الموصلات والإشارات العصبية لزيادة اليقظة والحد من الحاجة إلى النوم، بالإضافة إلى زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن التنبه وتنشيط خلايا المخ، وبمرور الوقت يعتاد الجسم على الجرعة اليومية مما يمنعها عن إحداث نفس التأثير السابق، وعند زيادة الجرعة يعتمد الجسم على الدواء مما يترتب عليه الإصابة بالإدمان كما حدث في تجربتي مع مودافينيل.

إدمان مودافينيل دمر حياتي

تجربتي مع مودافينيل كانت سبب في تدمير حياتي لأنني بعد مرور حوالي 5 أشهر على استعمال الدواء شعرت بالرغبة في الانعزال عن المجتمع، وتوقفت عن الذهاب إلى العمل مما أدي طردي ومعاناتي من الديون والمشاكل النفسية، أيضًا عجزت عن الاستمرار في علاقاتي الاجتماعية مع الأصدقاء لأني كنت أشعر دائمًا بالقلق والتوتر، وإحاطتي بالخطر من الأشخاص المقربين وحدث ذلك بسبب إدمان مودافينيل، وتطور الأمر إلى انحرافي بطريق المخدرات حيث أني كنت أخلط البودرة القاتلة مع حبوب مودافينيل للوصول إلى النشوة والإثارة.

وبمرور الوقت أصبحت مدمن على أنواع عديدة من المواد المخدرة ذلك بسبب تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي تمامًا، في إحدى المرات تعاطيت جرعة كبيرة من دواء مودافينيل وشعرت بأعراض الهلوسة والذهان، وبدأت في الصراخ ونتف الشعر والتعدي بالضرب على الأشخاص في الشارع، ومن ثم فقدت الوعي ونقلت إلى المستشفى وخضعت للإسعافات الأولية لتنظيف الجسم من جرعة الدواء الزائدة.

وبعد خروجي من المستشفى نصحني صديق مقرب بالذهاب إلى مركز لعلاج الإدمان للتعافي من إدمان مودافينيل، ولكنني لم أكن أملك مال كافي للعلاج إلى أن تواصلت مع مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي، حيث يوفر برامج علاجية بأسعار ملائمة للغاية وكفاءة الأطباء وطاقم التمريض تساهم بطريقة فعالة في سرعة الاستجابة للعلاج، وبالفعل بعد مرور عدة أشهر تخلصت من إدمان دواء مودافينيل بشكل نهائي.

أعراض انسحاب مودافينيل

تجربتي مع مودافينيل بالطبع لم تخلو من أعراض الانسحاب المؤلمة التي يعاني منها المدمن عند الإقلاع عن الدواء، صعوبة أعراض الانسحاب شكلت عائق كبيرًا أمام محاولاتي المستمرة والفاشلة لعلاج إدمان مودافينيل في المنزل وبدون اللجوء إلى الطبيب، وفي كل مرة كنت أحاول الإقلاع عن الدواء نهائيًا أو تقليل الجرعة كنت أشعر بآلام حادة تدفعني للعودة ثانية إلى تناول الدواء، إلى أن قررت الذهاب إلى مركز متخصص لسحب السموم وعلاج الإدمان، وبالفعل كانت تجربتي في الإقلاع عن إدمان مودافينيل ناجحة للغاية، وخلالها شعرت بمجموعة من أعراض الانسحاب المؤلمة كالتالي:

  • صعوبة التركيز والانتباه.
  • ألم حاد بالجسم.
  • الشعور بالغثيان والقيء باستمرار.
  • تشوش الرؤية بسبب تأثر العينين.
  • اضطرابات النوم لفترات طويلة حيث يمتنع الإنسان عن النوم لعدة أيام.
  • الإحساس باليأس وفقدان الدافع.
  • التهيج والانفعال.
  • نوبات من الغضب المفرط.
  • صعوبة التنفس بانتظام.
  • الكسل والخمول.
  • الحاجة إلى تناول دواء مودافينيل.
  • التقلب المزاجي.
  • الاكتئاب الشديد.
  • التعب والإرهاق.
  • النعاس والدوار.

تنويه هام/ اعراض انسحاب مودافينيل تظهر عند محاول تقليل الجرعة أو عند محاولة الإقلاع نهائيًا عن الدواء، في حال أن المريض لم يصل إلى مرحلة الإدمان تكون الأعراض طفيفة، ولكن عند الإدمان تظهر الأعراض الانسحابية السابقة بحدة وشراسة يصعب تحملها، لذا علاج إدمان مودافينيل يحتاج إلى طبيب مختص لتخفيف الألم بواسطة بعض العقاقير الطبية.

تعرف على أدوية أعراض الانسحاب

مدة اعراض انسحاب مودافينيل

تجربتي مع مودافينيل من التجارب المؤلمة وكانت سبب في تدمير حياتي وانفصالي عن العمل والوقوع في الكثير من المشاكل، تحررت من إدمان مودافينيل داخل مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي، وبالطبع في مرحلة سحب السموم شعرت بألم حاد نتيجة أعراض الانسحاب، وفي هذا الإطار يطرح سؤال عن مدة اعراض انسحاب مودافينيل، والإجابة الأعراض تستغرق من يوم إلى يومين ولكن في أغلب الأحيان تمتد لما يصل إلى 14 يوم، وتحديد المدة يعتمد على استجابة الجسم والمدة الزمنية المستغرقة في تعاطي الدواء، لذلك فرص الشفاء والتعافي سريعًا تزداد عند الاستعجال في بدء رحلة العلاج.

كيفية علاج إدمان مودافينيل

تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي انتهت بفضل العلاج المتخصص، حيث لجأت إلى مركز مرخص لعلاج الإدمان وسحب السموم من الجسم، وإذا كنت تتساءل عن كيفية علاج إدمان دواء مودافينيل تعرف على الخطوات التالية:

1_ الكشف الطبي

بداية العلاج هو الكشف الطبي لمعرفة الوضع الصحي للمريض ما هي الآثار الجانبية التي يعاني منها، وينقسم الكشف إلى تحاليل وفحوصات جسدية وتقييمات نفسية.

2_ سحب السموم

بعد إطلاع الطبيب على نتائج الكشف الطبي للمريض يقوم بتحديد الخطة العلاجية المناسبة لسحب السموم، حيث يعمل على إزالة الدواء من الجسم على مدار عدة أيام، ويسير على بروتوكول طبي من وزارة الصحة، والجدير بالذكر أن المعالج يحرص على اختيار البروتوكول المناسب لكل مريض إدمان، بالإضافة إلى وصف أدوية لتقليل أعراض الانسحاب.

3_ علاج نفسي وسلوكي

خلال تجربتي مع مودافينيل بعد انتهائي من مرحلة تنظيف الجسم من السموم خضت لبرنامج تقيمي، ليكشف الطبيب عن الاضطرابات النفسية التي أصيبت بها بسبب إدمان مودافينيل، وبناء على نتائج التقييم حدد الطبيب البرنامج التأهيلي المناسب لحالتي، وداخل مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي توجد تقنيات وبرامج علاجية متنوعة كما يلي:

  • البرنامج التأهيلي السلوكي.
  • العلاج المعرفي السلوكي.
  • جماعات الدعم النفسي.
  • العلاج الفردي بالكلام.
  • المتابعة في العيادات الخارجية.

خلاصة الحديث عن تجربتي مع مودافينيل:

تجربتي مع مودافينيل من دواء إلى إدمان دمر حياتي لسوء استعمالي للدواء واهمال توصيات الطبيب، الإدمان على دواء مودافينيل هلاك بسبب الأعراض الجانبية التي تصيب الإنسان، مثل الخمول والذهان وإدمان المخدرات والعزلة الاجتماعية وغيرها، وذلك بسبب المادة الفعالة التي تعمل على تنشيط العقل وإفراز الهرمونات المنبه والتحكم في الإشارات العصبية، استعمال الأدوية من هذا النوع يكون بتوصية من الطبيب مع ضرورة الالتزام بالجرعة المحددة، والمتابعة الدورية حتى لا تقع بفخ الإدمان.

مصادر الموضوع

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3