تخطى إلى المحتوى

دكتور نفسي للمراهقين بالكويت

دكتور نفسي للمراهقين بالكويت

قد يكون الحديث ذا شجن حول البحث عن دكتور نفسي للمراهقين بالكويت في ظل معاناة الآلاف من الأشخاص من مشاكل حياتية أو التعرض إلي صدمات نفسية أو غيرها من الأسباب التي تدفعهم للبحث عن طبيب نفسي متخصص , وهذا يجعلنا نتطرق إلي التعرف علي أمهر الأطباء في العديد من التخصصات النفسية ,فلنعلم تمام العلم بأن فترة المراهقة من أهم المراحل الحياتية وأصعبها والتي يتكون فيها شخصية المراهق .

ومن هنا قد تعاني تلك الفئة العمرية من مشاكل نفسية تستوجب الوصول إلي أفضل دكتور نفسي بالكويت , والبحث عن المراكز العلاجية المتخصصة والتي لها باع في العلاج النفسي من خلال الخبراء والمختصين من خلال د مني اليتامي احد رواد المجال النفسي واستشاري تعديل السلوكيات .

منو أفضل دكتور نفسي بالكويت للمراهقين 

الحديث عن دكتور نفسي للمراهقين بالكويت والسعي في طريق علاج الاضطرابات النفسية لتلك المرحلة العمرية العصيبة وما يرتبط بالمرض النفسي من الوقوع في حظيرة الإدمان علي المخدرات , فلعل الأمراض النفسية والاضطرابات الشخصية أحد الأمراض الأكثر انتشاراً والتي يصعب معالجتها بسهولة فقط من خلال العقاقير الطبية أو من خلال المسكنات , بل يجب الإسراع في زيارة الطبيب المختص والوصول إلي أفضل دكتور نفسي بالكويت لعمل دراسة للحالة ومتابعتها .

ومن هنا علينا التريث في الوصول إلي افضل دكتور نفسي بالكويت له خبرة في كيفية التعامل مع المراهقين , وله باع في علاج الامراض النفسية خاصة في ظل تشابه أعراض المرض النفسي .

في واقع الأمر تعد الكويت من البلاد التي اهتمت بالطب النفسي وعلاج الإدمان بشكل كبير ومع انتشار العديد من العيادات النفسية ومراكز الطب النفسي فمن هنا صار الاقبال علي المختصين في المجال النفسي والسعي في طريق العمل علي مساعدة المراهقين في تلك المرحلة العمرية في العيش في حالة من السعادة والرغد بعيداً عن المرض النفسي .

هناك العديد من الأطباء والمختصين في مجال علاج الأمراض النفسية , ومن بين تلك العيادات المختصة عيادة الدكتورة مني اليتامي بالكويت , فعلينا التبكير في علاج المرض النفسي من خلال المختصين حيث البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي .

دعنا نتعرف علي أسباب الإصابة بالامراض النفسية  وما هي العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالم النفسي ؟

في ظل تسليط الضوء علي دكتور نفسي للمراهقين بالكويت والحديث عن الطب النفسي وكيفية علاج المراهقين ممن يعانون من إضطراب نفسي ,ومع تقدم الطب في مجال العلم النفسي في الفترة الأخيرة والذي أصبح يوازي التقدم الطبي الحادث في علاج الامراض العضوية فقد انتقل البحث والتطور الطبي الحادث في الطب النفسي من مجرد وصف للأعراض وتصنيف تلك الاضطرابات النفسية إلي مرحلة أبعد من ذلك بكثير وهي البحث عن الأسباب الحقيقة التي تتسبب في حدوث المرض النفسي .

ويتم ذلك من خلال البحث في وظائف المخ التي تتعلق بالأفكار والوجدان والسلوك والعلاقة بين مراكز المخ المختلفة ومدي سيطرتها علي السلوك الإنساني وأي خلل يحدث في المخ والمراكز المختلفة فيه يسبب أي نوع من أنواع الاضطرابات النفسية .

وقد اكدت الدراسات والأبحاث المختصة أنه من الصعب تحديد أسباب الاضطرابات النفسية لكن اكدت الدراسات أن هناك مجموعة من العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في حدوث الامراض النفسية  ومن ثم يجب اللجوء الي دكتور نفسي  .

دكتور نفسي للمراهقين بالكويت

دكتور نفسي للمراهقين بالكويت

 

ما هي الاسباب التي تعرضك الي الصدمة النفسية وكيفية علاجها ؟؟

علاج الصدمة النفسية خاصة مع دكتور نفسي للمراهقين بالكويت تحتاج إلي البحث عن المكان المناسب للعلاج ,و يبدأ بطرق بسيطة وسهلة وذلك من خلال رعاية طبية شاملة كامله من قبل اكثر من طبيب نفساني مختص بالاضافة الي اخصائيين نفسيين كثر, و قد يتعرض الانسان الي الصدمة النفسية  في اي وقت ولكن تأثيرها يختلف من شخص الي اخر ، وذلك علي حسب طبيعة الشخصية كونها مطاطه او حادة , دعونا نتعرف علي اهم العوامل التي تعرض الانسان للاصابه بالامراض النفسية  .

أولاً الخلل الوظيفي في خلايا المخ :- فقد ثبت بالتغير سواء بالزيادة او بالنقص في بعض المواد الكيماوية في المخ البشري قد يكون سبب من أسباب الاضطرابات والامراض النفسية , فنجد في زيادة نسبة الدوبامين أو السيرتونين له علاقة بالإصابة بمرض الفصام , كما ان النقص الحادث في مادة الدوبامين أو السيروتونين او النورادرينالين له علاقة باضطرابات الاكتئاب والقلق والخوف .

ثانياً الخلل في التوصيلات العصبية لمراكز المخ :-  وهذه الوصلات مسؤلة عن الأفكار والسلوك والوجدان فبحدوث خلل فيها قد يؤدي بدوره إلي حدوث اضطرابات نفسية كالفصام واضطراب  فرط الحركة أو اضطراب التوحد .

ثالثاً العوامل الوراثية :- إن العوامل الوراثية أصبحت الآن حقيقة ثابتة في احتمالية الإصابة بالمرض النفسي وقد اشارت الدراسات الي وجود علاقة وثيقة بين العديد الامراض النفسية وبين الجينات الوراثية علي الرغم من عدم تحديد الجين الوراثي المسبب لتلك الاضطراب   .

وقد يزداد الخطر في حالة التوائم حيث يلعب الجانب الوراثي دوراً هاماً في الإصابة بـــ مرض الفصام واضطرابات المزاج واضطرابات الوسواس القهري حيث أن نسبة الأصابة بتلك الاضطرابات النفسية  أعلي في حالة ما إذا كان هناك قريب من الدرجة الأولي يعاني من المرض النفسي .

رابعاً الاحداث المؤلمة والمواقف الضاغطة :- لا شك أن الأحداث المؤلمة والمصائب التي يتعرض لها الشخص قد تكون سبباً كبيراً في العديد من الاضطرابات النفسية , ومن هنا علي المراهقين البدء مبكراً في التواصل مع دكتور نفسي للمراهقين بالكويت قبل تفاقم الأمور .

خامساً العوامل العضوية :- لا شك أن المخ هو مركز العمل للعقل لكل شخص وهو المتحكم في سلوك الإنسان وتفكيره وذكائه وذاكرته ومشاعره فهو يتحكم في سلوك الفرد ووعيه وإدراك لكل شيء حوله .

لذلك فإن حدوث أي خلل بمركز العقل مثل الحوادث والعدوي او أية أسباب عضوية أخري قد يؤدي ذلك بشكل كبير إلي حدوث اضطرابات نفسية والذهاب الي عيادة نفسية وظهور أعراض نفسية جديدة تنبيء عن امراض نفسية .

العوامل النفسية المسببه للصدمة والمرض النفسي

سادساً العوامل النفسية :- قد يكون للعوامل النفسية تأثير كبير علي الشخص منذ ولادته وقد تستمر هذه العوامل مع الفرد طيلة حياته ويكون للأسرة والأفراد المقربين دور كبير في تطوير وبناء شخصية الطفل فبحدوث خلل في مراحل التكوين وبناء الشخصية  , وقد يحدث خللاً يؤدي بدوره إلي حدوث المرض النفسي طبقاً للمرحلة التي حدث بها هذا الخلل ومقدار شدته ونوعه  .

وعلي سبيل المثال فإن الخلل الحاصل في الفصام ناتج عن الخلل في الذات والأنا حيث يؤثر علي ادراك الفرد للواقع كما لا يمكنه من السيطرة في التحكم في الغرائز مثل الجنس والعنف (عيادة نفسية) وعادة ما يحدث هذا الخلل نتيجة اضطراب العلاقة بين الطفل والأم .

وقد تكون المشاكل الأسرية بصفة عامة وادمان الخمور وتعاطي المخدرات من أهم عوامل الاصابة بالامراض النفسية .

سابعاً العوامل الجسدية :- طبيعة الاختلاف في الحالة العضوية أو التغيرات الحادثة نتيجة لتعرض الشخص لمؤثرات خارجية قد يكون لها دور كبير في الإصابة بالمرض النفسي لذا فإن الحمل وانقطاع الطمث يعدوا أمثلة للاضطرابات النفسية التي تتسبب في اضطرابات عضوية , وقد يكون لسوء التغذية أو الحرمان من النوم لفترات طويلة تأثيراً علي الصحة النفسية  .

وقد جاء في مجلة منظمة الصحة العالمية ان انتشار الاضطرابات النفسية الشاءعة يكون في فترات الحمل والاجواء المحيطة بالولادة لدي السيدات في البلدان المحدودة الدخل وذات الشريحة الدنيا من اصحاب الدخل المتوسط .

ثامناً العوامل الإجتماعية :- لا شك أن العوامل الإجتماعية من أكبر العوامل في الإصابة بالامراض النفسية فالتوتر والشد العصبي الناتج عن الأحداث اليومية التي يعيشها الشخص من أهم أسباب حدوث اضطرابات القلق والإكتئاب والعديد من الامراض النفسية  التي بحاجة الي عيادة نفسية متخصصة .

ومن اشكال العوامل الاجتماعية التي تتسبب في حدوث المرض النفسي فقدان شخص عزيز او الرسوب في الامتحانات والفشل في عمل علاقة عاطفية في إطار شرعي بالحب الحلال او الفشل في إيجاد فرصة عمل والعيش في عالم البطالة أو حدوث حالات الطلاق هذه أمثلة عديدة من الضغوط التي يمر بها الشخص في حياته اليومية .

فالبيئة المليئة بالضغوط النفسية يمكن ان تكون عامل مسبب للامراض النفسية بالإضافة إلي كونها عامل كبير في تأخيرنسبة  الشفاء من الامراض النفسية حتي مع وجود دكتور نفسي للمراهقين بالكويت أو في الخارج .

لا شك عندما يحيا الإنسان في جو عدائي فقد يصير مريضاً نفسياً فالعوامل الاجتماعية لها تأثير في الاضطرابات النفسية فالبطالة والهجرة الحتمية وأحداث العنف والحروب الطاحنة  والكوارث الطبيعية تكون مصحوبة بحدوث مشاكل نفسية كثيرة مثل امراض سوء التكيف أو الاكتئاب أو غيرها من الاضطرابات النفسية .

تاسعاً العوامل العائلية :- قد يكون الجو الأسري المضطرب سببا في تنشئة الطفل تنشئة خاطئة مفتقدة للعطف الأبوي والحرمان من الحنان الأموي مما يتسبب فيحدوث اضطرابات نفسية تصاحب الطفل منذ الصغر ومن ابرز الاضطرابات النفسية عند الاطفال وهي قلق الانفصال احد ابرز تلك الاضطرابات النفسية والتي تتطلب العرض علي طبيب نفساني منذ بداية ظهور الاعراض علي الطفل .

وجود مشاكل أسرية وخلل في الأسرة  أو تكرار الشجار الأسري أو وقوع حالات الطلاق أو وجود مرض نفسي في الأسرة قد يؤدي بصورة كبيرة للإصابة بالمرض النفسي ومن هنا لابد من العرض علي دكتور نفسي للمراهقين بالكويت متخصص في التعامل مع السلوكيات الغير سوية كي لا تتفاقم الأمور  .

أبرز المخاوف حول علاج الأمراض النفسية ؟

هناك العديد من المخاوف التي يعاني منها الأشخاص والتي تحتاج إلي مزيد تسليط الضوء, إذ أن الطب النفسي يحتاج إلي مزيد اهتمام من الإعلام للتخلص من تلك المخاوف التي تحول بين أسرة المريض النفسي وبين اللجوء إلي دكتور نفسي مختص .

من أبرز تلك المخاوف هي ” لا أستطيع التحدث مع شخص غريب عن أسراري ” بالإضافة إلي الخوف من الأدوية والعقاقير النفسية والاعتقاد بأنها تسبب الإدمان , والخوف من الفضيحة ويكأن المرض النفسي ذاك فضيحة !

ومن هنا علينا أن نسير في الطريق الصحيح للتعافي والعلاج من الأمراض النفسية والابتعاد عن تلك الأوهام والمخاوف التي لا أساس لها في الواقع , فإن الطبيب النفسي سيساعدك في القدرة علي العودة إلي ممارسة الحياة بشكل طبيعي بعيداً عن معاناة الأمراض النفسية .

 

ما هي معايير اختيار افضل دكتور نفسي ؟

المرض النفسي ليس بالأمر الهين ومن هنا سلطنا الضوء علي  دكتور نفسي للمراهقين بالكويت , بل إن هناك أمراض نفسية تفوق معاناتها معاناة مرضي السرطان والقلب وغيرها من الأمراض العضوية العصيبة , ومن بين معايير اختيار افضل طبيب نفسي في قطر أو يكون الحل الأمثل السفر للخارج :-

1-السؤال عن الطبيب النفسي المتخصص , فلو كان المريض من المراهقين فلنبحث عن دكتور نفسي للمراهقين في الكويت , والأطفال أو كبار السن , فالتخصص كما هو في الطب العضوي مطلوب بأهميته في الطب النفسي أكثر أهمية , ولا يكون الأمر مقتصراً علي السمع فحسب , بل لابد من التعرف علي تجارب حقيقة قد خاضها الطبيب النفسي ووصل بالمريض إلي أقصي درجات التعافي .

2-التعرف علي مركز متخصص في الطب النفسي فحسب ,و هذا هو دورنا في مركز اختيار للطب النفسي ويقوم بتقديم خدمات للعلاج النفسي وليس له أي أنشطة أخري , فابتعد عن المراكز التي تضم طب نفسي وطب عضوي فلا يكون اهتمام بشكل كبير كالمراكز المتخصصة .

3-التعرف علي التخصص الأساسي للطبيب ففي واقع الأمر كثير من الأطباء الذين في الأساس جراحة المخ والأعصاب يؤدي نفس مهنة الطبيب النفسي , ومن هنا علينا الوصول إلي طبيب نفسي ليس دكتور مخ وأعصاب .

4-من الأمور الهامة في الوصول إلي أفضل دكتور نفسي هو معرفة مكان وفترة تدريب الطبيب النفسي , وأنه قد تلقي التدريب في أفضل الأماكن العلاجية الحكومية أو الخاصة ,أو تابع للجامعات فترة كافية , وليس كمن تلقي التدريب في أماكن مجهولة ليس لها علاقة بالطب النفسي , وهذا كله لكي تتأكد من أنه قد اكتسب مهارات وخبرات أهلته للقيام بمهام علاجية علي أعلي مستوي حتي يكون افضل دكتور نفسي للمراهقين بالكويت .

5-التعرف علي الطبيب والتعرف علي أراء الناس في الطبيب وتقيمه والراحة النفسية لمظهر الطبيب له دور كبير في كسر الحاجز بينك وبينه , ويتيح لك سهولة التواصل والتحدث عن المشاكل التي تعاني منها بدون أي حائل أو عائق .

ومن هنا فالأفضل التعرف علي المظهر الخارجي للطبيب المعالج والتعرف علي أسلوبه في الكلام, وهل طريقته ستعجبك أو لا , ففي واقع الأمر سمات الطبيب النفسي قد تذكرك بتجربة سابقة وخبرات قد لا تود خوضها مرة أخري أو تتذكرها .

6-وجود الخبرة العلاجية الطويلة , فعليك التأكد من أن  دكتور نفسي للمراهقين بالكويت له الخبرة العلاج والتعامل مع الحالات المرضية المختلفة , كي يستطيع التشخيص الطبي بصورة صحيحة فهو ما يبني عليه العلاج فيما بعد , خاصة في ظل تشابه العديد من الأمراض النفسي في أعراضها .

7-التعرف علي فترة الجلسة النفسية , فمن المهم التعرف علي مدة جلسة العلاج النفسي التي تقابل فيها الطبيب ومدي انصاته لحديثك واهتمامه بسماع المشاكل النفسية , والتي كلما زادت مدة جلسة العلاج النفسي فإنها دليل مهارة وكفاءة للطبيب النفسي ,والعكس قد لا تتخطي الجلسة مع طبيب نفسي بضع دقائق , وحينها سيكتفي الطبيب بكتابة بعض الأدوية فحسب .

8-من أبرز المعايير اللازمة للوصول إلي أفضل دكتور نفسي هو الجمع بين العلاج النفسي والعلاج الدوائي , حيث تلقي المريض أدوية نفسية مع الخضوع إلي جلساتالعلاج النفسي سيكون لها دور كبير في التأهيل النفسي والمساعدة في التعرف علي أسباب المرض وتغير وجهة نظر المريض تجاه نفسه والحياة وكيفية التفكير في التعامل مع المشاكل الحياتية التي تواجهه .

9-سمعة الطبيب النفسي وانه خالي من الادعاءات والشكاوي وأنه صاحب أخلاق مهنية وليس ممن يستغلون المرضي خاصة في بعض الاضطرابات الشخصية .

مقالات ذات صلة

مصحة نفسية بالكويت 

مراكز العلاج النفسي في الامارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *