روشتة لعلاج الترامادول

روشتة لعلاج الترامادول

روشتة لعلاج ادمان الترامادول رغبة الملايين من الأشخاص الذين قد غرر بهم في طريق الإدمان ووقعوا في فه وعبودية التعاطي علي تلك السموم من أنواع المخدرات التي قد عمت بها البلوي , وعند التوقف عن تعاطى الترامادول فإن أول ما يبحث عنه الشخص روشتة لعلاج الترامادول والتي يمكن من خلالها السيطرة على الأعراض الانسحابية، وتساعد على أن تمر هذه المرحلة بدون مشاكل، كما أنها تقلل من الرغبة في التعاطي، وسوف نعرض لكم في الأسطر القادمة روشته يمكن استخدامها لعلاج ادمان الترامادول.

روشتة لعلاج الترامادول

إن الروشتة وسيلة لسحب السموم من الجسم والتخلص من الاضطرابات والمشاكل التي تنتج على الجسم بسبب الأعراض الانسحابية، وقبل طرح روشتة لعلاج الادمان فيجب أن تدرك أنه من الأفضل أن يتم تحديد الأدوية المناسبة بناء على الحالة حيث أن كل حالة يتم التعامل معها بطريقة مختلفة للسيطرة على الأعراض الانسحابية، وتتمثل الأدوية التي توجد في الروشتة فيما يلي:

أولًا: اسيتامينوفين:

أو ايبوبروفين يتم الأعتماد عليه كوسيلة لعلاج انقباض العضلات، كذلك فإنه يعتبر مسكن فعال للألم، وذلك لأنه يقلل من الإشارات العصبية التي يتم إرسالها إلى المخ والتي تكون سبب في الشعور بالألم، وينتج عنه بعض الآثار الجانبية والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بحرقة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • كثرة التقيؤ والغثيان.
  • مشاكل في ضغط الدم.

ثانيًا: جابتين:

يعتبر ضمن الوسائل التي يتم الأعتماد عليها في علاج ألم الأعصاب، وله تأثير إيجابي على الحالة المزاجية والتخلص من الاضطرابات النفسية المختلفة، ومن ضمن الآثار الجانبية التي تنتج عنه ما يلي:

  • كثرة التقيؤ والغثيان.
  • الرغبة في النوم بشكل مستمر.
  • حدوث جفاف في الفم.
  • تورم في الأطراف.
  • عدم الرؤية بوضوح.

ثالثًا: الفاليوم:

يعمل على زيادة هرمون السيروتونين  ويعتبر من أنواع العلاج الشائعة، حيث أنه يساعد على التخلص من الأرق والاضطرابات النفسية المختلفة، ويعتبر من أهم الأدوية في روشتة لعلاج الترامادول ، ومن ضمن الآثار الجانبية التي تنتج عنه ما يلي:

  • الشعور الدائم بالدوار ودوخة.
  • الرغبة الدائمة في النوم.
  • الشعور بالصداع.
  • انخفاض ضغط الدم.

رابعًا: كلونيدين:

يعمل على علاج الاضطرابات التي تنتج عن زيادة ضغط الدم، والتي ينتج عنها آثار جانبية تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالدوخة بشكل مستمر.
  • ضعف كامل بالجسم.
  • الإصابة بجفاف في الفم.

خامسًا: ريميرون:

يعتبر ضمن الأدوية المضادة للأكتئاب، والذي يعيد هرموني النورابينفرين والسيروتونين إلى مستواها الطبيعي، والآثار الجانبية التي تنتج عنه تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالإمساك.
  • الرغبة الدائمة في النوم.
  • زيادة الشهية.
  • زيادة الوزن.
  • جفاف الفم.

اقرأ أيضًا: 

تبطيل الترامادول في البيت.

تخفيف أعراض انسحاب الترامادول.

بديل الترامادول الطبيعي.

وصفة للتخلص من إدمان الترامادول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *