تخطى إلى المحتوى

علاج إدمان الأفلام الإباحية وأفلام الجنس والبورنو ! إدمان سلوكي مدمر!

علاج إدمان الأفلام الإباحية

علاج إدمان الأفلام الإباحية والاحتياج الشديد للمراكز المتخصصة في العلاج السلوكي وفي ظل معاناة تعد مشكلة الإدمان على الأفلام الإباحية من أخطر أنواع الإدمان  التي نواجها في حياتنا، والتي تواجه قطاع عريض من الأفراد من المجتمع فهناك ملايين من غرر به في طريق الإدمان   على الإباحية، والمشكلة الكبري هو النظر إلى تلك الكارثة بأنها من الأمور الهينة وأنه من باب التسلية.

فالاعتقاد بأن مشاهدة الأفلام الإباحية وأفلام البورنو تسلية وقت وعدم الاكتراث بالأمر فهذا يتسبب في مشاكل ومضاعفات وخيمة وهذا من أكبر الاعتقادات الخاطئة التي يعتقدها كثير بل الأعم الأغلب من مدمني مشاهدة أفلام الجنس، ولكن علينا أن نعي مدى خطورة المسألة وكيف أن إدمان الأفلام الإباحية من الأمور الخطيرة على الصحة النفسية والجسدية والاجتماعية وتتسبب في تدمير حياة الأفراد.

وفي حقيقة الأمر وقوعك في فخ إدمان الإباحية لن يكون أمراً هيناً للتخلص من هذا النوع من الإدمان السلوكي بل علينا السعي من خلال مراكز ومصحات علاج الإدمان السلوكي مع الخبراء والمختصين من أجل الشفاء من الإباحية والإدمان عليها, فلكل الراغبين في علاج إدمان الأفلام الإباحية  من خلال خبراء العلاج النفسي والسلوكي فليتواصل معنا مع د مني اليتامي في سرية تامة مع مركز اختيار خيارك الأمثل للتعافي .

مفهوم الأفلام الإباحية

علاج إدمان الأفلام الإباحية  يقصد بها الأفلام التي تقوم بعرض مشاهد للرجال والنساء العرايا وبدون أي ساتر لأجسادهم، ودون النظر للآداب العامة إما من خلال استعراض الأجساد العارية أو من خلال تصوير مشاهد لأولئك الذين يمارسون الجنس في غير الإطار الشرعي في العلاقة الحميمة، ويقوم الأفراد بمشاهدة تلك الأفلام الخليعة أفلام الإباحية من خلال العديد من المواقع المخصصة لهذا.

أو ربما يجد أفلام الجنس على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر أو فيسبوك أو غيرها من الأماكن التي تعد مركز لبث أفلام الإباحية، وفي ظل الثورة التكنولوجية أصبح الوصول إلى مشاهدة الأفلام الإباحية من السهولة بمكان من خلال الهواتف الذكية أو من خلال أجهزة الحاسوب وبضغطة زر واحدة تجد عشرات بل مئات مواقع الجنس على الإنترنت.

علاج إدمان الأفلام الإباحية

علاج إدمان الأفلام الإباحية

إدمان الإباحية ومخاطره

علينا أن نعي تماما أن الإدمان على الإباحية نوع من أنواع الإدمان على الجنس وهذا يدخل تحت مظلة إدمان الجنس، فلم تعد تلك الأفلام باب من أبواب التسلية إلا أنه تعد من أخطر أنواع الإدمان   على الإطلاق، ومن خلال الدراسات العلمية التي أجريت في الآونة الأخيرة والتي أفادت بأن مشاهدة الأفلام الإباحية يعادل تعاطي المخدرات من الهيروين والكوكايين وغيرها من أنواع البورة وزيادة المكافئة في الدماغ، كما لا يقل خطورة عن الإدمان   على الكحوليات.

إذ إن إدمان مشاهدة أفلام الإباحيات يقوم بنفس التأثير الذي تحدثه تلك المخدرات في الدماغ، ومن هنا نقول يجب الإقلاع عن إدمان الإباحية لما تتسبب فيه من مضار ومخاطر وخيمة وهو ما سوف نتعرف عليه من خلال طيات هذا الموضوع والحديث عن أضرار مشاهدة أفلام السكس والبورنو، مع وضع خطة لعلاج إدمان الإباحية من خلال النقاط التالية من موضوعنا حول علاج إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية.

أولاً – الخطوة الأولى والركيزة في طريق علاج إدمان الأفلام الإباحية  وعلاج إدمان مشاهدة أفلام البورنو

هو الاعتراف بالمشكلة فالكثير من الأشخاص المدمنين على تلك المواقع الإباحية يجد الحرج الكبير في الاعتراف لأي شخص بما يعانيه من إدمان الإباحية وعدم القدرة على التخلص من مشاهدة أفلام الجنس والدخول إلى مواقع البورنو، فضلا عن رغبته في علاج إدمان الإباحية تويتر أو علاج إدمان الإباحية فيس بوك في ظل وقوع الأشخاص في هذا الطريق الوعر.

ولذا على الشخص مدمن الإباحية أول طريق العلاج هو الاعتراف بالمشكلة والقناعة التامة بأنه يحتاج على علاج إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية ومدى الضرر والخطر الحاصل على الصحة والمخاطر علي العقل في ظل الاستمرار في مشاهدة تلك الأفلام الخليعة، كما عليه توجيه العديد من الأسئلة إلى نفسه متمثلة فيما يلي: –

-ما هي الفائدة العائدة عليه من جراء مشاهدة الأفلام الإباحية ؟

-ما هي توقعاتك لحياتك بعد خمس سنوات في حال عدم الإقلاع عن مشاهدة أفلام الجنس والبورنو؟

-ما هي الفوائد التي تعود على الشخص والمنافع في حال الإقلاع عن الأفلام الإباحية وأفلام الجنس؟

وتلك التساؤلات التي أشرنا إليها سوف يقوم بإثارتها الطبيب المختص، في حال القرار بالرغبة في العلاج من الإدمان على الإباحية ومشاهدة أفلام الجنس فان عليك الركيزة الأولى في طريق التعافي والخلاص من الإباحية في حياتك.

ومن خلال ما يعرف بمقابلة الدافعية أحد أشهر وأقوى برامج علاج إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية وإدمان الجنس، لأن تلك الأسئلة مصيرية في تحديد حياتك المستقبلية، وهو أول درجات الإقناع بوجود المشكلة، فعليك أن تدرك بأن الأفلام الإباحية والإدمان على مشاهدة أفلام الجنس ستدمر حياتك لا محالة.

ولكن في حال عدم إقرارك بالمشكلة والسعي في طريق العلاج من الإدمان على الإباحية فنأتي إلى الخطوة التالية والتي تتمثل في معرفة الأضرار النفسية والصحية على الفرد بسبب الإدمان على الإباحية ومشاهدة أفلام الجنس وهو ما سوف نتعرف عليه من خلال المحور القادم في حديثنا المهم للغاية في تلك الأيام حول علاج إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية وأفلام الجنس الخليع.

ثانياً: – التعرف على أضرار ومخاطر إدمان مشاهدة أفلام الجنس والبورنو من الحوافز القوية لأجل البدء في علاج إدمان الأفلام الإباحية، وعلينا أن نعلم أن الإنسان منا عدو ما يجهل، وتلك المقولة هي حكمة ويمكن تطبيقها في مجال الجهل بأضرار مشاهدة الأفلام والمواد الإباحية، والتي تعد بداية رحلة علاج إدمان الأفلام الإباحية وأفلام الجنس الخليعة، فالعديد من الأشخاص لا يعتقد بالخطر والضرر الحاصل من جراء مشاهدة تلك الأفلام الإباحية على المخ في المقام الأول وعلي جميع أجزاء الجسم.

فقد أكدت الدراسات والتقارير بان الإدمان على الإباحية لا يقل خطورة عن إدمان الكوكايين والهيروين وغيرها من أنواع المخدرات، ولذا من الضروري التعرف على مدي الأضرار الناجمة من جراء إدمان مشاهدة أفلام الجنس والتي تتمثل فيما يلي: –

1-تقليص حجم الدماغ، فقد كشفت إحدى الدراسات التي قد أجريت في ألمانيا في الآونة الأخيرة بأن إدمان الأفلام الإباحية قادر علي أن يتسبب في تقليص حجم الدماغ والتأثير بقوة على معدلات الذكاء، كما يتسبب إدمان الأفلام الإباحية في خلل وكسل في خلايا الدماغ، بالإضافة إلى ما يتسبب فيه مشاهدة تلك الأفلام الإباحية الخليعة في إحداث حالة من البلادة والخمول على الأشخاص المدمنين.

2- الوقوع في فخ إدمان العادة السرية، فإن العلاقة بين إدمان الإباحية وطيدة بينها وبين الإدمان على العادة السرية، فان آخر النزوة التي يعيشها مدمني الإباحية هي الوصول إلى مرحلة القذف وهذا هو ما نعنيه بالعادة السرية، ولعلنا نعرف مدى الأضرار والمخاطر التي تنجم عن مشاهدة أفلام الجنس والأفلام الإباحية.

وما تتسبب فيه العادة السرية من مشاكل جنسية وخيمة والوصول إلى مرحلة العجز الجنسي فضلاً عن آلام في الظهر والتسبب في حدوث سرعة القذف مع التهابات في البروستاتا، مع ما ينجم عن إدمان العادة السرية من مشاكل وأضرار نفسية تتمثل في حالة التوتر والقلق وغيرها من الأمراض النفسية ,و من هنا أهمية علاج إدمان الأفلام الإباحية .

واللجوء إلى ممارسة تلك العادة السرية هو نتيجة الآثار التي تتركها الأفلام الإباحية وما تتسبب فيه من تأثير على المخ فان أفلام الجنس ما هو إلا وقود قوي وسريع التأثير يدفع الشخص نحو ممارسة العادة السرية، ومن هنا فإن علاج إدمان الأفلام الإباحية هو الطريق الأمثل من أجل علاج إدمان العادة السرية تلك العادة الذميمة التي تؤدي إلى مخاطر وخيمة على الصحة.

لا شك أن تلك المخاطر التي أشرنا إليها فيها الكفاية وهناك الكثير والكثير من المخاطر والأضرار الصحية والاجتماعية التي تنجم عن مشاهدة أفلام الإباحية، وعلينا السعي في طريق علاج إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية حتى نتخلص من أضرارها وفي المقام الأول نحن أمام شيء يغضب الله ويغضب نبيه فقد حرم الله النظر إلى العورات وأمرنا بغض البصر.

مقالات ذات صلة

علاج إدمان أفلام الجنس 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *