علاج ادمان المورفين

علاج ادمان المورفين والذي يعد من أنواع الأفيونات المستعملة في التخفيف من الألام , وبالرغم من استخدامات المورفين في العديد من المجالات الطبية إلا إن المشكلة الكبري تكمن في أضرار الإدمان علي المورفين والوقوع في فخ وحظيرة الإدمان علي تلك السموم من أنواع المخدرات , ومن ثم يكون البحث عن علاج المورفين , ويتطلب العلاج السعي في الطريق الصحيح للتعافي من خلال مراكز ومصحات علاج الإدمان المختصة , أما فكرة علاج إدمان الأفيون في المنزل فلن تكون هي الطريق الصحيح والأمثل للتعافي والعلاج من الإدمان ,فضلاً علي ان يتم استعمال طرق وهمية في طريق التعافي مثل علاج إدمان الأفيون بالأعشاب فعلينا أن ندرك حقيقة الأمور وأن مشوار التعافي من الإدمان ليس بالأمر الهين علي الإطلاق وإن كان الوقوع في طريق الإدمان سهلاً ميسوراً لكن الخروج من طريق الإدمان والتعاطي ليس هيناً علي الإطلاق  ,ومن هنا فنحن من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان ولكل من غرر به في طريق التعاطي ووقع في فخ وحظيرة الإدمان علي المورفين كأحد أنواع المخدرات فلا يتوان في التواصل معنا لينقذ نفسه قبل فوات الأوان ولا يترك نفسه للإدمان ليلتهمه .

علاج الإدمان من المورفين من القرارات الصعبة قطعاً ويتطلب الأمر همة ورغبة ونية صادقة في الاقلاع عن عالم الإدمان مع توفير الدعم النفسي والأسري من اجل العبور بالمريض من عالم الإدمان إلي طريق النور والتعافي , ويبدأ علاج إدمان المورفين في الكشف عن الأسباب التي أدت إلي ادمان المورفين وعلاجها مع وضع برنامج علاجي قوي للتعامل معها بعد إتمام مراحل علاج المورفين , وقد أكدت الإحصائيات والدراسات بأن علاج إدمان المورفين خارج مصحات علاج الإدمان ليس العلاج الفعال , ومن هنا يجب ان يتم العلاج في مستشفي علاج ادمان متخصص وان يكون العلاج من خلال الاشراف الطبي المتخصص للتعافي بشكل تام من الإدمان , ومن هنا يكون علاج المورفين بامان وبدون العودة مرة اخري إلي طريق المخدرات وحدوث الانتكاس .

علاج المورفين 

يبدأ علاج الادمان من المورفين داخل مصحات علاج الإدمان من خلال العمل علي إزالة المخدرات من الجسم والمرور من مرحلة اعراض انسحاب المخدرات من خلال الاشراف الطبي تحت طاقم طبي من الأطباء والممرضات , حيث امكانية السيطرة علي أعراض انسحاب المورفين من جهة ومن جهة آخري يتم العمل علي إعطاء أدوية علاج المورفين تحت الرقابة والرعاية الطبية , أما فكرة أدوية علاج الإدمان في البيت فهي ليست الطريق الأمثل والصحيح للتعافي من الإدمان .

تساعد أدوية علاج الإدمان من المورفين في تخفيف أعراض انسحاب المورفين وفي واقع الأمر قد تمر مرحلة سحب السموم من الجسم بصعوبة وتكون غير مريحة لبعض الأشخاص , ولكن الملاحظة الطبية الدقيقة وتقديم العلاج بالصورة المناسة في مراكز علاج الإدمان تضمن لك الراحة والسلامة من تلك الألام خلال فترة الانسحاب .

بعد تلك المرحلة يتم العمل علي التأهيل النفسي والسلوكي للشخص المريض حتي يعود لحياة ما قبل الإدمان علي المورفين مرة أخري , وإعطائه برنامج لعلاج المورفين , وللتعرف علي كيفية التعامل مع الأسباب التي أدت به وأوقعته في طريق الإدمان والتعرف علي كافة الطرق للتغلب عليها والتعامل معها بشكل صحيح , ويتم علاج إدمان المورفين من خلال مراحل علاجية ثابتة لابد من الخضوع إليها في مراكز علاج الإدمان كما سنتعرف من خلال طيات الموضوع .

استكمل القراءة معنا …

ما هو المورفين؟

لقد كان يستخدم الأفيون قديمًا كوسيلة لتسكين الألم إلى أن قام عالم ألماني في عام 1804 يدعى فريدريك سرتورنر بعمل المورفين من الأفيون وكان يطلق عليها حينها مورفيس، ونظرًا لأن أعطاء المورفين تحت الجلد كان وسيلة لتسكين الألم فلقد تم الاعتماد على المورفين في هذه المهمة ووجد أنه يؤدي الغرض المطلوب مما كان سبب في التوقف عن استخدام الأفيون وأصبح المورفين شائع، وكان يتم استخدامها في على الجنود في الحروب، وبعد أنتهاء الحرب الأهلية في أمريكا ذكرت الإحصائيات أن عدد الجنود الذي قد أدمن وصل إلى 40,000 جندي، وكذلك في الحرب الفرنسية الروسية، مما كان سبب في أن يتم حظر تعاطي المورفين في أمريكا في عام 1914.

دوار المورفين من أشهر الأدوية المندرجة تحت اسم المسكنات الأفيونية , وهو مشتق من نبات الخشخاش والذي يعد من أقوي أنواع مسكنات الألم الموجودة , ويتم استعمال المورفين بشكل شائع من أجل علاج آلام ما بعد الجراحات الكبيرة .

في حال استعمال المورفين بصورة متكررة ومع مرور الوقت يسعي البعض لزيادة الجرعة من اجل تحقيق نفس المستوي في تخفيف الألم عند بداية التناول , ومع الاستعمال المتكرر يحدث الاعتمادية الجسدية علي الدواء , ويتطور الأمر في حال تكرار تناول المورفين بأن يعتاد الجسم عليه ويتكيف معه , ولا يعمل إلا في وجوده .

 

جرعة المورفين 

يعتبر المورفين من أقوى المخدرات بالتحديد ضمن أنواع الأفيون الأقوى حيث أنه من الطرق الفعالة التي يمكن من خلالها تخفيف الألم وفي نفس الوقت فإنه وسيلة يمكن من خلالها الوصول إلى النشوة، وهذا النوع من العقاقير يطلق عليه إسم المنومات، ويشبه الأفيون حيث يتم الحصول عليه من نبات الخشخاش، وعندما يتم تحضيره يستخدم به الأفيون الخام، ويستخدم في العديد من المواد الكيميائية التي ينتج عنها ضرر بالغ على الصحة الجسدية والنفسية؛ لهذا السبب فإن التوقف على تناوله فجأة يكون سبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية، وفي هذه الحالة يكون لابد من علاج ادمان المورفين في مركز متخصص مثل مركز اختيار الذي يضع الخطة الملائمة للعلاج بناء على الأعراض التي يعاني منها المتعاطي.

كيف يحدث إدمان المورفين ؟

يستخدم المورفين كمسكن للألم وذلك لأنه يستقبل مستقبلات الألم في المخ ويخفف منها، والمشكلة تكمن في استخدامه بطريقة غير ملائمة وبدون إرشاد طبي لفترات طويلة وبكميات أكبر المطلوب وهذا يكون سبب في حدوث الإدمان، وهذا يكون سبب في الاعتماد الجسدي والنفسي عليه، والمشكلة تكمن في أنه يسبب العديد من المشاكل على الصحة الجسدية والنفسية، وفي أي وقت تقرر التوقف عنه فإنه يمثل خطورة أكبر بسبب الأعراض الانسحابية التي تنتج عنه؛ لهذا السبب فإنه يجب أن يتم المتابعة مع طبيب متخصص حتى يساعد في علاج الإدمان ويضمن لك أن تضع حد إلى الأعراض الانسحابية بدون أن ينتج عنها أي مخاطر على الصحة.

اعراض ادمان المورفين

يوجد بعض الأعراض المختلفة التي تنتج عن إدمان المورفين والتي يجب أن تتعرف عليها حتى يمكنك السيطرة عليها، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • فقدان الشهية والذي يكون سبب في فقدان الوزن بشكل واضح.
  • حدوث جفاف في الفم.
  • كثرة القئ والغثيان.
  • تؤثر بشكل واضح على الرغبة الجنسية.
  • تكون سبب في حدوث انخفاض في ضغط الدم.
  • عدم القدرة على التنفس إضافة إلى سعال مستمر.

وعلي الأسرة أن تتعرف علي تلك الاعراض حتي لو كان أحد أبناء الأسرة قد غرر به في طريق الإدمان علي تلك المخدرات فلا تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الإدمان الارهاب الخفي بل عليها أن تسعي في طريق علاج الإدمان من المورفين من خلال التواصل مع المختصين في المراكز العلاجية للوصول بالمريض إلي أقصي درجات التعافي , وفي الواقع الاسراع في طريق علاج الإدمان له دور كبير في الوصول إلي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي والتخلص من الإدمان بدون انتكاس .

أضرار إدمان المورفين

قبل معرفة علاج ادمان المورفين لابد أن تتعرف على الأضرار التي تنتج عن إدمان المورفين، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تكون سبب في الإصابة بالعديد من المشاكل النفسية مثل الشيزوفرينيا.
  • الدخول في حالة من الاكتئاب.
  • كثرة الهلاوس السمعية والبصرية.
  • الشعور بألم شديد في المعدة.
  • تؤثر على كيمياء المخ وتسبب العديد من الاضطرابات.
  • التفكير بشكل سلبي والذي يصل إلى التفكير في الانتحار.
  • الشعور بالقلق والخوف بشكل مستمر.
  • ينتج عنها مشاكل في الدورة الدموية.

طرق تعاطي المورفين

يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يتم من خلالها تعاطي المورفين، وخاصة لأنه متاح على شكل أقراص وعلى شكل شراب، وبالنسبة إلى الطرق التي يتم من خلالها تعاطي المورفين والتي تتم من خلال ما يلي:

  • عن طريق الحقن والتي تعتبر من أكثر الطرق خطورة وأكثرها شيوعًا , وقد تزداد الخطورة بصورة كبيرة حال تعاطي المورفين مع قطرة المخدرات او ما تعرف قطرة ميدرابيد وبدائلها من قطرة ميدراسيل او قطرة بلجيكا للعين , وهي من أنواع القطرة التي يمكن تعاطيها مفردة او قد يتم تعاطيها من خلال الحقن الوريدي مختلطة مع انواع المخدرات .
  • كذلك يتم عن طريق البلع مباشرة من خلال الفم, ولا شك أن الخطورة تزداد حال تعاطي المورفين والترامادول او حين يتم تعاطي المورفين والكحول أو بشكل عام الجمع بين المورفين وغيره من أنواع المخدرات .
  • التدخين والتي تعتبر من الطرق الشائعة أيضًا .
  • يتم الأعتماد عليه كبديل للهروين وخاصة لأنه يشبه في الشكل وفي المفعول وغيرها من العوامل المتشابه بينهم.

مسميات المورفين

إن المدمنين يطلقون على المورفين العديد من المسميات المختلفة حتى لا يتعرف عليها شخص ومن ضمن هذه الأسماء أقراص بيضاء للبلع، أو يطلق عليه السيدة البيضاء، كذلك يطلق عليه إيما، ومورف، ومستر بلو، وعقار الإله، ومشروب الصدر والعديد من المسميات المختلفة التي تعتبر نوع من التمويه حتى لا يتعرض شخص على هذه المسميات.

فوائد المورفين

على الرغم من أن المورفين يعتبر من الوسائل التي يمكن أن تسبب الإدمان، إلا أن له العديد من الفوائد المختلفة عند تناول بشكل منتظم، وبناء على طبيب متخصص، ومن ضمن الفوائد التي تنتج عنه ما يلي:

  • يعتبر وسيلة لتخفيف الألم الناتج عن مشاكل في القلب.
  • يستخدم عقب العمليات الكبيرة كوسيلة للتخفيف من الألم الناتج عنها.
  • كذلك يتم استخدامه في المواقع كوسيلة لعلاج للتخفيف من الألم لعلاج الإصابات التي تكون في الدماغ وفي الجهاز التنفسي.
  • بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من السعال الحاد والإسهال الحاد يتم استخدامه.
  • في حالات  الروماتويدي التي تصيب الأطراف يتم استخدامه.
  • وسيلة لتهدئة المرضي قبل أن يتم عمل أي عملية جراحية.
  • المرضى الذين يصلون إلى مراحل متقدمة يتم استخدامه للتخفيف من الألم.
  • عند حدوث كسر في العظام وفي المفاصل.
  • الأشخاص الذين يعانون من حصوات في الكلى فإنه يستخدم للتخفيف.

علاج ادمان المورفين

إن علاج ادمان المورفين يجب أن يتم في مكان مخصص لعلاج مختلف حالات الإدمان، حتى تضمن أن يتم العلاج بالطريقة الصحيحة والتعامل مع جميع الأعراض التي تنتج عنه، ومركز اختيار يعتبر من أفضل المراكز المتخصصة التي يمكن الأعتماد عليها في علاج الإدمان، وتتمثل طرق العلاج فيما يلي:

التقييم الشامل والفحص الطبي

بمجرد وصول المتعاطي إلى المستشفى يتم عمل فحص شامل له، وذلك بغرض أن يتم تحديد حالته النفسية والصحية التي توصل إليها بسبب الإدمان، وكذلك فإنها وسيلة لمعرفة الأنواع التي كان يتعاطاها، ويتم عمل تقرير للحالة بالكامل وبناء على ذلك يتم وضع الخطة التي سوف يتم إتباعها في العلاج بناء على الحالة الصحية, وتلك المرحلة من الأهمية بمكان فهي بمثابة استكشاف لحالة المريض النفسية والحسدية والوقوع علي الوضع الحالي للمدمن حتي يم وضع خطة علاجية مناسبة للشخص المريض من أجل الوصول به إلي أقصي درجات التعافي من الإدمان .

سحب السموم من الجسم

في هذه المرحلة يتم منع المادة التي يتعاطاها المدمن والتي تكون سبب في سحب السموم من الجسم، ومن ثم تبدأ الأعراض الانسحابية في الظهور وفي هذه الحالة يتم السيطرة على الأعراض باستخدام بعض الأدوية التي تخفف من الألم الناتج عن سحب الأعراض، والتي تستمر فترة حتى يتم التخلص من هذه الأعراض , وعلينا أن نعلم مدي خطورة تلك المرحلة والتي لابد من أن تتم من خلال الاشراف الطبي للمختصين ومن ثم الوصول إلي مركز من مراكز علاج الإدمان .

من أشهر اعراض انسحاب المورفين ما يلي :-

-الضيق الشديد والكسل .

-القلق والتوتر الشديد .

-القيء والاسهال .

-سرعة ضربات القلب وارتفاع في معدل التنفس .

-الأرق الشديد وعدم القدرة علي النوم .

-آلام في المفاصل والعضلات .

-فقدان الشهية .

-العطس وسيلان في الأنف .

العلاج النفسي

قد يتأثر مريض الإدمان من الناحية النفسية بسبب تعاطي المورفين , ويصاب بالعديد من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق وفي أحيان كثيرة يصاب متعاطي المخدرات بالفصام والهلاوس والوسواس القهري ومن هنا تبدأ المرحلة الرابعة من علاج إدمان المورفين , وفيها يبدأ المريض النفسي بدوره في معالجة الإدمان نفسياً بأحدث وسائل العلاج وهي العلاج السلوكي المعرفي والعلاج النفسي والسلوكي .

إن هذا البرنامج يهدف إلى العلاج النفسي والسلوكي للمريض، وفي نفس الوقت فإنها وسيلة يمكن من خلالها وضع حد إلى التصرفات والأفكار السلبية للوقاية من حدوث إدمان، وذلك من خلال الجلسات الجماعية والمتابعة مع طبيب نفسي للسيطرة على الأفكار السلبية وتحويلها إلى أفكار إيجابية ويتم وضع حد لجميع المشاكل النفسية.

تعد مرحلة التاهيل النفسي والسلوكي من أهم مراحل علاج الإدمان من المورفين , بحث يعمل الأطباء علي تقويم المريض سلوكياً واجتماعياً , وتثبيت السلوكيات التي يرتضيها المجتمع , وتساعد المتعافي علي الاندماج في المجتمع والعمل علي تخقيق ذاته من أجل حمايته من أي مشاعر سلبية قد تنتابه ظهور الانتكاسة ومعاودة الادمان مثل الاحساس بالاغتراب وعدم الانتباه .

ما هي مدة علاج إدمان المورفين ؟

في واقع الأمر تختلف مدة علاج إدمان المورفين من شخص لأخر علي حسب العديد من العوامل والمتغيرات مثل أنواع المورفين والتي تخلتف علي حسب سعر المورفين ففي واقع الأمر أنواع المورفين في السعودية بخلاف أنواع المورفين في مصر , بالإضافة إلي عامل اخر من الأهمية بمكان متمثل في مدة الإدمان علي المورفين وكمية المادة المتعاطاه من المخدر يومياً .

ما هي تكلفة علاج إدمان المورفين ؟

لا يوجد تكلفة ثابتة من أجل علاج إدمان المورفين حيث ان علاج المورفين يتوقف علي حسب حالة الشخص المريض وهل يوجد مرض نفسي مصاحب ام يقتصر الأمر علي علاج إدمان المورفين فحسب كما ان مستوي الاقامة في المراكز العلاجية ومدي كفاءة وخبرة الفريق العلاجي لها دور كبير في تكلفة علاج ادمان المورفين .

هل يمكن علاج إدمان المورفين في المنزل ؟

في واقع الأمر أسرع طرق تبطيل المورفين من خلال التواصل مع المختصين في المراكز العلاجية وخضوع الشخص المدمن إلي برنامج علاجي متكامل من أجل الوصول إلي أقصي درجات التعافي من الإدمان , ومن هنا يجب ان يتم الأمر من خلال الاشراف الطبي , وإن كان لا مفر من علاج المورفين في المنزل وإن كان ليس الطريق الأمثل للتعافي من الإدمان فلابد من أن يتم العلاج بصورة صحيحة من خلال وضع خطة علاجية متكاملة للوصول بالمريض إلي أقصي درجات التعافي من الإدمان .

علاج إدمان المورفين بالأعشاب ؟

علينا ان نعلم تمام العلم بان علاج الإدمان ليس مخدرات فحسب يتم خروجها من الجسم بل إن الادمان سلوكيات تحتاج إلي تعديل وأفكار تحتاج إلي تصحيح ومن هنا فإن فكرة علاج المورفين بالأعشاب ليس الطريق الأمثل علي الاطلاق في التعافي , ولم تثبت فاعلية الأعشاب في علاج مدمن المورفين بتاتاً .

الخلاصة

في النهاية نكون عرضنا لكم طرق علاج ادمان المورفين مع عرض الأضرار التي تنتج على هذا النوع من الإدمان وغيرها من المعلومات عن المخدر ، بجانب توضيع الآثار السلبية التي تنتج عن الإدمان علي المورفين ، والطرق المتبعة في العلاج بين العلاج النفسي والجسدي والتخلص من السموم في الجسم للتعافي بالكامل، مع الوقاية من حدوث انتكاسة والعودة إلى الإدمان من جديد , ونحن من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أحدث طرق علاج الإدمان من أجل الوصول بالشخص المريض إلي أقصي درجات التعافي من الإدمان , ومن ثم فلو أخذت قرار التعافي والعلاج من الإدمان يمكنك التواصل معنا من اجل مساعدتك في العلاج والوصول بك إلي بر الأمان من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي من خلال افضل مراكز علاج الإدمان في مصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *