تخطى إلى المحتوى

علاج تسمم الكحول

علاج تسمم الكحول

علاج تسمم الكحول من الحالات الخطيرة التي يتعرض لها المداومين على شرب الكحول باستمرار خاصة المدمنين، حيث يتسبب شرب كميات كبيرة جدًا من الكحول على فترات زمنية قصيرة في الإصابة بتسمم الكحول ، وهو حالة صحية خطرة قد يعقبها الكثير من المشكلات التي تصيب الفرد، وهو ما يزيد من ضرورة الإقلاع عن شرب الخمر بشكل نهائي , ولا شك أن هذا يتطلب السعي في العلاج من خلال المختصين في بيئة علاجية تساعد علي التعافي  .

وعلى الرغم من تأكيد الكثير من مدمني الخمر على سهولة الإقلاع إلا أنه وعلى العكس تمامًا وهو وهم يوهمون به أنفسهم فإن علاج ادمان الخمر أصعب من غيره من أنواع المخدرات  ، فالإقلاع عن إدمان الكحول أمر في غاية الصعوبة بسبب الاعتماد الجسدي والنفسية إلى جانب الأعراض الانسحابية التي يواجهها المدمن، ومن خلال سطور هذا المقال إليكم علاج تسمم الكحول، ومدة علاج تسمم الخمر في مركز العلاج  .

التسمم الكحولي وأسبابه

يعبر التسمم الكحولي عن إصابة مدمن الخمر بالتسمم نتيجة وصول كمية كبيرة جدا من الخمر إلى الدم بسبب جرعة زائد، وهي حالة طبية من الضروري التعامل معها بسرعة من أجل التقليل من المخاطر الجسدية التي تسببها للإنسان .

حيث يعمل الكحول على التأثير على الجهاز العصبي والتقليل من نشاطه، وهو ما يؤثر بدوره على معدل التنفس، ضربات القلب، الأنشطة الحيوية وفي حالة عدم التدخل على الفور من الممكن أن يسبب التسمم الكحولي الموت .

الجدير بالذكر أن الجسم قادر على التعامل مع الكحول ومعالجته أسرع من التعامل مع الأطعمة المختلفة، فيكون الكبد قادر على معالجة وحدة واحدة من الكحول خلال ساعة واحدة، ولكن في حالة الإفراط في شرب الخمر يتراكم في الدم مسبب التسمم  .

والجدير بالذكر أن بعض الأغراض المنزلية التي تحتوي على الكحول في حالة الإفراط في تناولها تتسبب في التسمم، ولهذا نجد بعض الأطفال عانوا من التسمم الكحولي وتظهر عليهم العديد من أعراضه، والتي من الضروري فور ملاحظتها التوجه إلى أقرب مركز علاج أو مستشفى للحصول على الرعاية الطبية اللازمة .

علامات التسمم الكحولي

الإصابة بالتسمم الكحولي نتيجة تناول كميات كبيرة من الخمر تؤدي إلى ظهور علامات وأعراض التسمم الكحولي وهو أمر يحتاج إلى التعامل معه على الفور، ومن ضمن أبرز علامات التسمم الكحولي الآتي :

  • الارتباك الذهني .
  • فقدان التناسق الحركي .
  • التنفس البطيء أو غير منتظم .
  • الذهول .
  • انخفاض درجة الجسم بشكل كبير .
  • في حالة التسمم الحاد يتسبب في تلف المخ، غيبوبة أو الموت .
  • فقدان الوعي .
  • شحوب الجلد أو تغير لونه إلى الأزرق بسبب الانخفاض الشديد في درجة الحرارة .
  • التقيؤ .
  • اضطراب في الكلام .

علاج تسمم الكحول

علاج التسمم الكحولي هو طريقة يقوم خلالها الطبيب في الحفاظ على الوظائف الحيوية للجسم وضبط مستوى التنفس وضربات القلب، ومراقبة المريض حتى تتحسن حالته وينخفض مستوى الكحول في الدم، ولهذا لا يوجد آلية علاج محددة يتم اتباعها خلال علاج تسمم الكحول .

وقد أكد الأطباء أن العلاج يكون وفقًا لدرجة وعي المريض بعلامات التسمم الكحولي التي تظهر عليه، كما يتعامل الأطباء مع أي تغيرات تطرأ على المريض خلال فترة علاج التسمم مثل نقص السكر في الدم مع الحفاظ على مجرى الهواء مفتوح دائمًا، وفور دخول المريض إلى المستشفى يتم قياس العلامات الحيوية الخاصة به، واتخاذ بعض الإجراءات والتي تشمل الآتي :

  • مد المريض بـ سوائل وريدية لتجنب الإصابة بالجفاف خاصة، وأن الكحول من مدرات البول القوية .
  • إعطاء المريض فيتامين ب المركب والذي يقي من الإصابة بالجفاف، الهذيان ويضمن عدم نقص الفيتامينات من الجسم .
  • في حالة كان المريض غائب عن الوعي يتم مدة بأنبوب تنفس لدعمه وحماية الرئتين من أي امتلاء قد يسبب اختناق للمريض .
  • في حالة الشك في التسمم الكحولي يبقى المريض تحت الملاحظة حتى خفض نسبة الكحول في الجسم إلى 80 مجم/ ديسيلتر، ولا يتم مدة بأي علاجات فقط يتم متابعة علاماته الحيوية .
  • وبعد النجاح في علاج تسمم الكحول في المستشفى ينصح الطبيب المريض بالتوجه إلى طبيب متخصص من أجل تلقي علاج إدمان الكحول، وتجنب حدوث التسمم الكحولي مرة أخرى .

علاج التسمم الكحولي في المنزل

يعتبر التسمم الكحولي حالة طبية تستلزم التوجه إلى المستشفى على الفور، فلا يجب التعامل معها في المنزل، ولكن في خلال انتظار المساعدة الطبية يمكن مد المريض ببعض المساعدات الفعالة مثل :

  • يجب أن يستلقي ولا يقوم بأي نشاط أو حركة .
  • أمنع عنه الكحول ولا تعطيه المزيد منه .
  • لا تقلبه على ظهره، وذلك لأن القيء واحد من علامات التسبب والتي من الممكن أن تسبب الاختناق إذا كان الفرد مستلقي على ظهره .
  • لا تقدم له الكافيين أبدًا حيث أن القهوة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين تزيد من جفاف الجسم .
  • في حالة كان المريض فاقد الوعي قم بوضعه في موضع التعافي، وتأكد من أنه يتنفس .
  • قم بمده ببعض الماء في حالة كان يستطيع ذلك .
  • حاول مساعدته على البقاء في وضعية الجلوس .
  • حاول مساعدته على أن يبقى مستيقظًا، ففقدان الوعي من الممكن أن يزيد من المشاكل التي يتعرض لها .

مدة علاج تسمم الكحول

كما أشرنا من قبل فإن تسمم الكحول مشكلة طبية من الضروري التعامل معها على الفور من خلال التوجه إلى أقرب مستشفى لتلقي مساعدة طبية من أجل التقليل من المشكلات التي يعاني منها الفرد، والجدير بالذكر أن مدة علاج تسمم الكحول مجهولة ولا يمكن التكهن بها حيث تختلف من شخص إلى آخر وفقًا للكثير من العوامل مثل :

  • وزن المريض .
  • الجنس .
  • سرعة عملية الأيض في جسمه، وهي أمر يختلف من مريض إلى آخر .
  • العامل الزمني أي عمر المريض .
  • كمية الكحول المستهلكة وتركيزه .
  • مقدار الطعام الذي يتناوله الفرد .
  • قدرة المريض على تحمل الكحول .
  • عوامل الصحية والنفسية للمريض الذي يعاني من التسمم .

علاج إدمان الخمر

بعد تلقي علاج تسمم الكحول يتم توجيه المريض إلى طبيب نفسي من أجل نصحه ومساعدته على تلقي علاج إدمان الكحول من قبل مركز علاجي متخصص مثل مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي، وذلك بهدف منع حدوث التسمم مرة أخرى خاصة وأن واحدة من أكبر الأضرار التي يسببها هي الوفاة، ولهذا يطرح مركز اختيار أفضل مركز علاج إدمان في مصر والوطن العربي مراحل علاج إدمان الخمر لمساعدة المدمن على التعافي، ومن ضمن مراحل العلاج التي يخضع لها مدمن الخمر الآتي :

  • التقييم والتشخيص الطبي: وهي مرحلة يقوم بها الطبيب المتخصص بالتحدث مع المدمن وإجراء بعض الفحوصات التي تساعده على تحديد برنامج العلاج الذي يناسب حالة المدمن النفسية والجسدية، وفي بعض الحالات قد يستلزم الأمر تطبيق أكثر من برنامج لمساعدة المدمن للوصول إلى التعافي .
  • التخلص من السموم، حيث يتم تطبيق برنامج سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية بدون ألم، والتي تظهر نتيجة امتناع المدمن عن تناول الخمر، كما تتضمن هذه المرحلة تناول بعض الأدوية التي تتناسب مع حالتك من أجل الحد من الشعور بالألم، وتقليل أعراض التوقف عن تعاطي الخمر .
  • العلاج السلوكي المعرفي: وهو علاج نفسي يعتمد على حوار الكلام بين المريض والطبيب النفسي المعالج من أجل مساعدة المريض على التعرف على المشاعر والأفكار التي تسيطر عليه وتدفعه إلى تعاطي الخمر والتخلص منها بشكل نهائي .
  • المتابعة بعد التعافي: وهو مرحلة يخضع لها المتعافي بعد الخروج من مركز العلاج تضمن له حل كافة المشكلات التي يتعرض لها دون اللجوء إلى تناول الخمر، وهو ما يساعد على تقليل حالات الانتكاس بشكل كبير .

علاج تسمم الكحول هو حالة طبية عاجلة من الضروري التعامل معها على الفور بعد ملاحظة علامات التسمم الكحولي، ولا يجب أن يظل المريض في المنزل لتلقي العلاج خاصة وأن الوظائف الحيوية من ضمنها التنفس تتأثر بشكل بالغ بالتسمم الكحولي .

موضوعات ذات صلة :

أدوية علاج إدمان الأفيون

علاج ادمان الكحول 

تجربتي مع المورفين

طرق تبطيل الكبتاجون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.