تخطى إلى المحتوى

عيادة الطب النفسي بالكويت

عيادة الطب النفسي بالكويت من المؤسسات الطبية الهامة التي تعالج مشكلة تداعيات الاضطرابات النفسية بالبلاد، منذ جائحة كورونا ومجتمعاتنا العربية أصبحت أكبر بؤرة لمرضى الصحة العقلية والنفسية، وغالبًا ما يرجع السبب إلى عدم توافر الوعي الكافي للتعامل مع المرض النفسي، فالعديد من المرضى ينتهي بهم الحال بالانتحار بسبب الأفكار السوداوية، والهلاوس والضلالات التي قد تدفعهم أيضًا إلى ارتكاب جرائم القتل أو السرقة، أو الاعتداء أو الإتجار في الممنوعات مما ينتهي بهم الأمر داخل السجون، وبالنظر إلى مخاطر الاضطراب نفسي يمكننا أن نعي أهمية البحث عن عيادة الطب النفسي بالكويت.

الاضطرابات النفسية الشائعة في الكويت

عيادة الطب النفسي بالكويت هي المطلب الرئيسي للعديد من العائلات التي تتكبد المعاناة، والألم لوجود فرد من العائلة يعاني من الاضطراب النفسي، وهي حالات الخلل العقلي والنفسي بسبب بعض العوامل الوراثية، أو الاجتماعية أو السلوكية أو البيئية وغيرها، وفي دولة الكويت هناك قائمة بأسماء الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا على النحو التالي:

1_ الاكتئاب

في المقدمة نجد اضطراب الاكتئاب كأكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا في الكويت، وهي حالة عقلية تمنع الإنسان من الشعور بالراحة أو المتعة والإثارة، ويكون أكثر ميلًا للوحدة والعزلة والإنطواء، فضلًا عن تفاقم الأعراض إلى الميول الانتحارية عند ترك المريض دون علاج لفترات طويلة، وهنا تزداد الحاجة إلى التواصل مع أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت.

2_ القلق والهلع

أحد الاضطرابات العقلية الشائعة في الكويت هو اضطراب القلق ونوبات الهلع، والذي يتضمن عدد من الاضطرابات مثل الرهاب الاجتماعي أو القلق المعمم، وهذه الحالة العقلية تحتاج إلى تشخيص دقيق تحديد نوع الاضطراب بشكل صحيح، وعلاوة على ذلك، تزداد الحاجة إلى التخصص الطبي في حالات نوبة الهلع.

3_ الفصام

الفصام واحد من الاضطرابات النفسية الخطيرة والأكثر شيوعًا، وهي من الاضطرابات الذهانية التي تسبب الهلاوس والضلالات، وغالبًا ما يكون السبب وراثي، ويكون المريض بحاجة إلى طبيب متخصص لتشخيص الحالة، وتطبيق برنامج علاجي يتناسب مع المريض، ويلعب دورًا في الحد من تفاقم الأعراض الذهانية.

4_ اضطراب ثنائي القطب

ضمن الاضطرابات النفسية الخطيرة التي تتفشى بين البشر هو اضطراب ثنائي القطب، وهو من أكثر الاضطرابات النفسية تعقيدًا بسبب الأعراض الجانبية، لذا يكون المريض بحاجة إلى المكوث تحت الرعاية الدائمة، لذا نوصي بالذهاب إلى الخارج للحصول على تخصص أدق، ورعاية أفضل خلال المدة الأولية من العلاج التي تتراوح ما بين 3 إلى 7 أشهر، ونرشح لك مركز CHOOSE للطب النفسي حيث يخضع لإدارة كويتية ومصرية مشتركة من قبل الدكتورة منى اليتامي، وهي أفضل استشارية نفسية.

مشكلة الطب النفسي في الكويت

بالحديث عن أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت لابد من تسليط الضوء على قضية الطب النفسي في الكويت، حيث أنه بسبب النقص الشديد في المراكز والمستشفيات، والمؤسسات الخاصة بعلاج الإدمان في الكويت أدى ذلك إلى مواجهة الكثير من التحديات، وتحديدًا بالنسبة للعائلات التي تحتاج إلى توفير رعاية شاملة ومستمرة.

كما أن العلاج بالطب النفسي داخل الكويت يعتمد في المقام الأول على العلاج النفسي فقط، ونادرًا ما يطبق العلاج النفسي المدمج مع العلاج النفسي والعلاج السلوكي والتأهيل الاجتماعي، وذلك ما يحقق التعافي والشفاء التام.

ظاهرة المرض النفسي في الكويت تتفاقم يومًا بعد يوم، حيث أن 5% من سكان البلد يعانون من الاكتئاب، وذلك ما يعادل حوالي 200 ألف مريض، وفي المقابل لا توجد غرف علاجية يمكنها استقبال هذا العدد من المرضي داخل المؤسسات الحكومية، وأكد الأطباء المتخصصين أن الأمراض النفسية المنتشرة في الكويت تكون على النحو التالي:

  • 20 % مصابين بالقلق.
  • من 5% إلى 10% مصابين بالاكتئاب.
  • 7% من الأطفال مصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • 3% مصابين باضطراب ثنائي القطب.
  • 1% مصابين بالفصام.

وهذه النسب تدل على الواقع بداخل البلاد من عدم وجود أسر كافية لاستقبال الجميع.

مستشفيات الطب النفسي بالكويت

في إطار الحديث عن عيادة الطب النفسي بالكويت أن مستشفيات الطب النفسي بالكويت لا تقدم خدمات علاجية، حيث لا توجد إلا مستشفى واحدة في العاصمة التي تقدم خدمة الإقامة الدائمة، أما باقي المستشفيات والمراكز والعيادات لا تقدم سوى خدمات استشارية ورعاية أولية للمريض.

وعلى الرغم من محاولات وزارة الصحة زيادة عدد الأسرة في عام 2006 إلا أن المؤسسات الطبية، والمستشفيات غير قادرة على استيعاب كل الأعداد من حالات الصحة العقلية، وذلك ما أدى إلى تفاقم المشكلة، فضلًا عن نقص الكوادر الطبية الموجودة داخل المستشفيات، كما يوجد نقص في الخبرة والكفاءة الطبية.

هذا الأمر كان سبب في زيادة الضغط والعبء على المستشفيات والمراكز الحكومية، والتي أصبحت عاجزة تمامًا عن تقديم خدمات علاجية متكاملة، وبالتالي يلجأ البعض للبحث عن بديل علاجي مناسب، وهنا نطرح التواصل حول أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت.

وعيادة CHOOSE للطب النفسي تحت إشراف الدكتورة منى اليتامي هي الخيار الأمثل، وذلك بسبب الخدمات العلاجية المتكاملة التي يقدمها أفضل الكوادر الطبية، وأصحاب الخبرة والكفاءة الطبية المطلوبة، فضلا عن المركز العلاجي في مصر الذي يقدم خدمة الإقامة الدائمة لمختلف المستويات، ويكون خاضع للإدارة الكويتية والمصرية معًا.

تعرف على  أفضل دكتور لعلاج الاكتئاب في الكويت

العلاجات النفسية في الكويت

أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت هي من تقدم أفضل العلاجات النفسية، وبالنظر إلى هذه القضية نجد أن الجهات المعنية داخل البلاد تسعى جاهدة إلى توفير عيادات، ومراكز نفسية لمساعدة المرضى من مختلف المناطق، إلا أنه توجد بعض العوائق والتي من أبرزها ما يلي:

  • المواطن الذي يعاني من مشكلة نفسية داخل الكويت يجهل ماذا يفعل، وإلى أين يتجه من أجل المعالجة النفسية بسبب ندرة التخصصات النفسية وصعوبة التشخيص.
  • لا يوجد سوى 3 مستشفيات في الكويت تقم خدمات العلاج النفسي بالمجان، وبسبب زيادة أعداد المرضى النفسيين لا يستطيع الجميع الحصول على فرصة للعلاج، حيث يضطر الكثير الانتظار عدة أشهر.
  • المجتمع الكويتي حالة كحال باقي الدول العربية التي تواجه صعوبة في تقبل فكرة العلاج النفسي، ويكون المريض أمام مواجهة حقيقية مع وصمة العار والجنون، لذا يعزف عن العلاج ليمنع تعرضه هو وأفراد عائلته لوصمة الخزي والعار.
  • للأسف العيادات النفسية في الكويت لا تقدم إلا الرعاية الأولية والاستشارة.
  • العلاجات النفسية في الكويت لتكون قادرة على استيعاب كل احتياجات المرضى تحتاج إلى سنوات طويلة.
  • المؤسسات النفسية في الكويت تفتقر إلى خدمة العلاج الأسري والدعم الجماعي.
  • أيضًا قلة القبول على العلاج النفسي في الكويت يرجع إلى ارتفاع الأسعار مقارنة بالتخصص والخبرة.

عيادة الطب النفسي بالكويت

إذا كنت تبحث عن أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت فأنت بحاجة إلى النظر في مجموعة من المعايير، والضوابط التي من شأنها أن تحقق لك التعافي والشفاء، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • القدرة على حجز موعد فوري وعدم الانتظار لعدة أيام وأسابيع طويلة.
  • تحقيق مستوى عالي من الخصوصية الكاملة والسرية التامة.
  • كما أن أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت هي من تحمي المريض من النظرة المجتمعية، ووصمة العار بمنع أي شخص غريب من التطفل على أسرار المرضى.
  • كذلك أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت هي من تحرص على مشاركة أفراد الأسرة في العلاج من أجل تحسين التواصل الأسري.
  • أن تكون أكثر تخصصًا بمجال الطب النفسي.
  • الاستعانة بأفضل الكوادر الطبية ذات الصيت والسمعة الطيبة، والتمتع بالخبرات والكفاءات التي يحتاج إليها المريض النفسي.
  • أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت هي من لديه انفتاح تام على العلاجات الحديثة والمتطورة التي توصل لها الخبراء والأطباء حول العالم.
  • توفير كادر طبي متكامل للإشراف على مدار الـ24 ساعة.
  • اختيار أحدث العلاجات وأكثرها دقة والبروتوكولات العالمية من العلاجات الجدلي السلوكي، العلاج النفسي الإكلينيكي وإزالة حساسية العين والعلاج الترفيهي وغيرها.

كل ما سبق يوفر لك مركز وعيادة  CHOOSE للطب النفسي أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت، التي ساهمت في علاج العديد من حالات الصحة العقلية والنفسية المعقدة، من فصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب والاكتئاب ونوبات الهلع وغيرها، وعلاوة على ذلك، ارتفاع مستوى كفاءة العلاجات النفسية مقارنة بالعلاجات النفسية المتاحة داخل العيادات الأخرى، فلا تردد في التواصل معنا.

ما هي الخدمات التي تقدمها عيادة CHOOSE للطب النفسي بالكويت

تعد CHOOSE للطب النفسي أفضل عيادة طب نفسي بالكويت، وذلك بسبب الخدمات المقدمة كالآتي:

  • قسم خاص للطب النفسي للمراهقين والأطفال وكبار السن.
  • تقديم خدمات خاصة للطب النفسي الشرعي.
  • خدمات التشخيص المزدوج لمعالجة الإدمان على المخدرات بسبب الاضطراب العقلي.
  • خدمات الطب النفسي على المستوى العام.
  • خدمات التأهيل النفسي والسلوكي لكبار السن ومرضى الشيخوخة.
  • خدمات التأهيل السلوكي والعقلي لإعاقات الذهنية.
  • خدمات التأهيل السلوكي والتقويم الفكري.
  • خدمات الرعاية الأولوية والاستشارات.

نهاية الحديث حول عيادة الطب النفسي بالكويت:

أفضل عيادة الطب النفسي بالكويت هي التي تنطبق عليها المعايير التي تحدثنا عنها، والطب النفسي في الكويت يواجه العديد من المشكلات أهمها ندرة الكوادر الطبية، والانتظار الطويل بسبب عدم توافر أسرة لجميع المرضى، وعلاوة على ذلك، انخفاض التخصصات الملائمة للاضطرابات الخطيرة مثل الفصام، أيضًا ارتفاع الأسعار، وعدم تقديم الجودة والتخصص المناسب والخدمات المتكاملة، لذا نوصي باللجوء إلى عيادة CHOOSE للطب النفسي التي تقدم أفضل البروتوكولات العالمية، والعلاجات النفسية الحديثة والعلاجات الترفيهية والتأهيلية للأطفال والمراهقين، وكبار السن وذوي الإعاقات الذهنية.

مصدر1 

مصدر2

arArabic