تخطى إلى المحتوى

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي ، واحد من أهم المراحل التي يجب التعرف عليها بعد الوصول إلى التعافي من أجل تحقيق عدم الانتكاس، وهو ما يزيد من ضرورة وقدرة المتعافي على التحكم في نفسه وانفعالاته دون اللجوء إلى المادة المخدرة، خاصة وأن رحلة علاج الإدمان مهما كان نوع المخدر لا تكون مرحلة هينة على المدمن أو أسرته .

لهذا فإن معرفة الخطوة التالية بعد التعافي والخروج من مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي أمر في غاية الأهمية من أجل استكمال التأهل النفسي والاجتماعي، وإليكم خلال سطور هذا المقال كيفية التعامل مع المدمن المتعافي، وكم مدة التعافي من الإدمان داخل مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي .

هل المدمن يعود طبيعي بعد علاج الإدمان ؟

التعامل مع مريض الإدمان بطريقة مباشرة أمر في غاية الصعوبة خاصة عند امتناعه عن تلقي علاج الإدمان في بعض الحالات، وهو ما يدفع أسرته إلى خوض الكثير من الطرق من أجل إقناعه على تلقي العلاج والتعافي، مما يفتح بابًا للكثير من الأسئلة مثل قدرة المتعافي على العودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى بعد تلقي العلاج .

الجدير بالذكر أن الإدمان من الأمراض المزمنة التي يعود بعدها المدمن طبيعي تمامًا، ولكنه يحتاج إلى طريقة تعامل خاصة فلا تنتهي هذه المشكلة مع انتهاء مراحل علاج الإدمان، بل يحتاج المتعافي إلى المرور بالعديد من الخطوات الأخرى التي تساعد على ابتعاده عن المخدرات وعدم تعرضه للانتكاس فيما بعد، وهو ما يؤدي إلى رغبة الأهل والأصدقاء في معرفة كيفية التعامل مع المدمن المتعافي من أجل مساعدته على التمتع بحياة طبيعية خالية من تأثير المخدر .

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي

التعرف على كيفية التعامل مع المدمن المتعافي بعد الخروج من مركز علاج الإدمان أمر ضروري ومهم من أجل مساعدته على تخطي أي عقبات قد تقابله في حياته الاجتماعية أو الأسرية فيما بعد، كما أنها تساعد الأسرة على التعرف على علامات الانتكاس خاصة وأنها واردة في المرحلة التي تعقب الخروج من مركز العلاج .

لذا يقدم لكم أطباء مركز اختيار بعض التعليمات التي تساعد في التعرف على كيفية التعامل مع المدمن المتعافي، والتي من ضمنها الآتي :

  • مساعدة المتعافي على الابتعاد عن المواقف الخطيرة التي قد تعرضه لحدوث الانتكاس والرجوع إلى المخدر .
  • ضرورة حث المتعافي على الاشتراك في جلسات المتابعة النفسية الفردية والجماعية التي يقدمها مركز العلاج، والتي تساعد على التأهيل الاجتماعي وتزيد من قدرة المتعافي على مواجهة أي مشكلات قد تعارضه .
  • من الضروري أن تكون أسرة المدمن المتعافي على قدر كافي من فهم طبيعة الإدمان والعوامل التي دفعت المدمن من الأساس إلى تعاطي المخدرات سواء كانت عوامل نفسية أو اجتماعية، وذلك من أجل التخلص منها لضمان عدم حدوث الانتكاس .
  • تفهم طبيعة مرض الإدمان كونه مرض مزمن لا يمكن التخلص منه بسهولة من خلال تلقي مراحل تلقي علاج الإدمان فقط، وهو ما يزيد من صبر المتعافي وتفهمه للمراحل اللاحقة التي يمر بها .
  • حرص عائلة المدمن المتعافي على إبعاده عن أي مؤثرات خارجية تسبب رجوعه إلى المخدر، لذا يجب إبعاد أي مخدرات أو كحول عن المنزل أو البيئة المحيطة بالشخص .
  • مساعدة المتعافي وحثه على الاشتراك في نشاطات جديدة تساعده على استعادة حياته، ويزيد من قدرته على التحكم بها .
  • حث المتعافي على الخروج وتكوين صداقات جديدة في المجتمع مع الحرص أن تكون صداقات إيجابية، وذلك دون ضغط أكثر من اللازم .
  • ضرورة تقبل عدم المثالية في الالتزام بالمواعيد والإشراف الصحي، وكافة تعليمات الطبيب منذ اللحظة الأولى للخروج من مركز العلاج .
  • الابتعاد عن إلقاء اللوم والعتاب على المدمن المتعافي حديثًا، خاصة وأنه يشعر بالغضب والذنب في مراحل التعافي الأولى .

علامات انتكاسة المدمن بعد التعافي

يعاني متعافين الإدمان من الكثير من الضغوطات بعد الخروج من مركز العلاج، وهو ما يتطلب معرفة أسرته بـ كيفية التعامل مع المدمن المتعافي، خاصة في حالة تعرضه لأي من الأخطار والتهديدات الخارجية التي قد تؤدي إلى تعرضه لخطر حدوث الانتكاس، لذا ضمن أهم علامات الانتكاس الواجب التعرف عليها عند التعامل مع المدمن المتعافي من أجل مساعدته الآتي :

  • عودة ظهور العديد من علامات الاكتئاب والإحباط التي كان يعاني منها خلال فترة الإدمان .
  • إهمال العناية بالمظهر الخارجي والنظافة الشخصية .
  • زيادة إنفاق الأموال بشكل مبالغ فيه دون وجود تبرير منطقي .
  • زيادة إظهار اللامبالاة والسلبية في التعامل مع كافة الأمور والأحداث المحيطة به .
  • تغيير سلوكيات المدمن المتعافي إلى الأسوأ .
  • إهمال المسؤوليات المهمة تجاه العمل، الأسرة أو الدراسة .
  • الخروج عن تعليمات المعالج النفسي .
  • النوم الكثير والعزلة طول الوقت تقريبًا .
  • ملاحظة كثرة اختلاق الأعذار والكذب .
  • رفض الاستمرار في الذهاب إلى جلسات المتابعة النفسية الدورية دون وجود أسباب حقيقية وراء ذلك الرفض .

أسباب انتكاسة المدمن بعد التعافي

ملاحظة علامات انتكاسة المدمن لا يعتبر أمر سهل خاصة في حالة جهل الأسرة بـ كيفية التعامل مع المدمن المتعافي، لهذا أوضح مركز اختيار علامات وأسباب الانتكاس من أجل مساعدة المدمن في أسرع وقت على العودة إلى برنامج علاجي مناسب والتخلص من سيطرة المخدر على حياته، ومن ضمن أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى الانتكاس الآتي :

  • عدم تلقي برنامج مخصص للدعم والتأهيل الشامل بعد الانتهاء من مراحل علاج الإدمان .
  • شعور المتعافي بأنه شخص منبوذ في المجتمع، وفي الغالب ما ينتج هذا الشعور عن سوء المعاملة أو تلقي العنف النفسي أو الجسدي .
  • عدم القدرة على الاندماج والحصول على علاقات إيجابية تساعد المتعافي على التحسين من نفسه .
  • الشعور بالوحدة بشكل دائم، ويظهر هذا نتيجة غياب دعم الأسرة في الغالب .
  • كثرة الشعور بالتوتر والضغط النفسي .
  • المكوث في أماكن ومع أشخاص اعتاد على تعاطي المخدرات معهم، وعلى الرغم من تنوع أسباب ظهور انتكاسة المدمن إلى أن تعلم كيفية التعامل مع المدمن المتعافي تقلل بشكل كبير من احتمالية حدوث الانتكاس .

طرق الوقاية من المخدرات

انتشار المخدرات والأدوية المخدرة في هذا العصر بشكل كبير جدًا يشكل خطر على الشباب في مقتبل العمر، مما زاد من نسب الإدمان وحالات الانتحار بسبب التعاطي، هذا بالطبع إلى جانب الموت المفاجئ بسبب تعاطي جرعة زائدة من المخدر سواء كان هذا الأمور عمدًا أو دون قصد، لهذا وجب التنبيه على بعض الطرق التي من شأنها أن تساعد على الوقاية من المخدرات مثل :

  • تجنب البيئة والمجتمع الذي يكثر فيه تعاطي وتداول المخدرات .
  • الابتعاد عن أصدقاء السوء وعدم التجاوب عند حث أي فرد منهم على تعاطي المخدر على سبيل التجريب أو المتعة .
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية .
  • التثقيف جيدًا حول خطر الإدمان وآثاره السلبية على المدى البعيد .
  • عدم تناول الأدوية النفسية دون إشراف طبي .
  • التقليل من تناول المسكنات خاصة القوية منها، وتناولها عند الضرورة القصوى فقط بعد استشاره الطبيب .

كم مدة التعافي من الإدمان ؟

خلال الحديث عن كيفية التعامل مع المدمن المتعافي، من الضروري الإشارة إلى أن التعرف على مدة تعافي المدمن يعتمد على العديد من العوامل مثل طول فترة التعاطي، نوع المخدر وغيرها من الأمور الأخرى، هذا إلى جانب نوع برنامج العلاج ومدى استجابة المدمن له، ولكن في الغالب ما تكون مدة تلقي علاج الإدمان داخل أفضل مركز علاج إدمان من 3: 6 أشهر مع احتمالية زيادة هذه المدة حسب ما تتطلبه حاجة مريض الإدمان .

بهذا نكون قد تعرفنا على كيفية التعامل مع المدمن المتعافي من أجل مساعدته على التمتع بحياة طبيعية خالية من تأثير المخدرات، مما يقلل من نسب حدوث الانتكاس بشكل كبير.

مصدر 

موضوعات ذات صلة :

كيفية وقاية المدمن من الانتكاسة

مراكز إعادة تأهيل المدمنين

علاج ادمان المخدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *