تخطى إلى المحتوى

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية هل لها وجود ؟

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية

يعد مركز اختيار للطب النفسي من أشهر مراكز علاج الإعاقة الذهنية في مصر  وهي بغية الكثير من الاشخاص الراغبين في الوصول إلي مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية لغياب تلك الفئة من المراكز العلاجية  .

ومركز اختيار choose  من خلال ادارة كويتية مصرية لعله المركز المتخصص الوحيد في علاج الأشخاص من أصحاب الإعاقات الذهنية لما يتمتع به من وجود جميع معايير التميز , ولأن هناك ندرة في مراكز علاج إستقبال المعاقين ذهنياً في مختلف أنحاء العالم العربي سواء مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية أو مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين والكويت وهذا يجعل طائفة كبيرة من المعاقين ذهنياً في تلك الدول في معاناة كبيرة وأسرهم .

المعاقين ذهنياً بحاجة إلي مركز علاج الإعاقة الذهنيةمن أجل البقاء في حياة مليئة بالاحتواء والدعم والمساندة وتوفير الجو المناسب لهم والعمل علي مساعدتهم في العيش بحياة هادئة ومتزنة والاستمتاع بالحياة , وتخليص الأسرة من المعاناة التي يعيشون فيها .

مفهوم الإعاقة الذهنية ؟

أما عن الإعاقة الذهنية فهي انخفاض كبير في مستوي الأداء الذهني للأشخاص منذ الولادة أو في مراحل الطفولة المبكرة , مما يتسبب في محدودية بالقدرة علي القيام بالأنشطة الحياتية والمهام اليومية الاعتيادية , وعلينا أن نعي بأن الاعاقة الذهنية تعد من اضطرابات التطور العصبي .

في الماضي كان مصطلح التخلف العقلي وصمة اجتماعية غير مرغوب فيها , ومن هنا استبدل ممارسو الرعاية الصحية ذلك بمصطلح الإعاقة الذهنية .

متي يتم الإصابة بالإعاقة العقلية ؟

في غالب الأمر يتم الإصابة بالإعاقة الذهنية منذ الطفولة , أو ربما بحلول الثامنة عشر من العمر , لكون الدماغ لم يتطور بالشكل الصحيح أو أن هناك سبب ما أدي إلي عدم الدماغ ضمن النطاق الطبيعي للأداء التكيفي والفكري .

أما عن مستويات الإعاقة الذهنية فيري المتخصصون في الطب النفسي أن هناك أربعة

أقسام من أنواع الإعاقة الذهنية ما بين الخفيف والمعتدل والشديد والبالغ , ويجدر التنويه أنه يتم تصنيف الشخص علي حسب معدل الذكاء المنخفض ومع مشكلات التكيف مع الحياة اليومية , وعلي حسب العديد من المعايير من التعلم والكلام والإعاقات الاجتماعية والجسدية التي يعاني منها الشخص .

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية

ما هي أسباب وعوامل الاصابة بالإعاقة الذهنية ؟

لم يتوصل العلماء وخبراء الطب النفسي إلي التعرف علي سبب معين للإعاقة الذهنية ولكن من أسباب الأسباب الشائعة والتي يري العلماء أنها من الأسباب التي قد أدت إلي تلك الإعاقات والتي تتمثل فيما يلي :-

  1. صدمة ما قبل الولادة وهي من الأسباب التي يري العلماء أنها تؤدي إلي الاصابة بالاعاقة الذهنية ، مثل: العدوى، أو تعاطي الكحول أو تعاطي المخدرات وغيرها من أنواع السموم , ومن هنا نري مخاطر تعاطي المخدرات للأم فلا ريب أنها قد تسببب في مشاكل للجنين وإصابة الطفل بالعديد من المشاكل الصحية .
  2. صدمة أثناء الولادة ومن ثم لابد من التعرف علي المضاعفات ومعرفة مشاكل الحمل حتي لا يتسبب الأمر في امور نحن في غني عنها , ومن أبرز تلك المشاكل نقص الأكسجين، أو الولادة المبكرة وهذا راجع إلي متابعة الأم مع الطبيب المعالج .
  3. إصابات الدماغ بالطبع يري العلماء أن لها دور كبير في الإصابة بالإعاقات الذهنية .
  4. الاضطرابات الوراثية المختلفة فعلينا أن نعلم بأن هناك العديد من الأمراض النفسية سببها الوراثة كما أفاد العديد من خبراء الطب النفسي مثل تشوهات الكروموسومات، ومثل: متلازمة داون وهي من الإضطرابات الشهيرة .
  5. التسمم بالرصاص أو الزئبق أو سوء التغذية الحاد أو مشكلات غذائية أخر ربما يكون لها دور كبير في الإصابة بالإعاقات الذهنية .
  6. حالات شديدة من أمراض الطفولة المبكرة، مثل: السعال الديكي، أو الحصبة وغيرها من أمراض الطفولة والتي قد تكون سبب في الإصابة بالاعاقات الذهنية .

ما هي أعراض الاعاقة الذهنية ؟

تسليط الضوء علي مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية أن نتطرق لذكر الأعراض , أما عن أعراض الاعاقة الذهنية فتختلف من شخص لأخر علي حسب مستوي الاعاقة , ولكن بشكل عام فهي تتمثل فيما يلي :-

أولاً الأعراض العامة التي تنم عن الإصابة بالإعاقات الذهنية :-

وتشمل الآتي:

  1. من أعراض الاعاقة الذهنية الفشل في تلبية المعالم الفكرية المختلفة مع مشكلات في التعلم مع مواجهة صعوبات في التحدث بوضوح بالإضافة إلي مشاكل في التحدث بالإضافة إلي مشاكل في الذاكرة .
  2. ما تلاحظه الأسرة في وقت مبكر تأخر الطفل في الجلوس، أو الزحف، أو المشي في وقت متأخر عن الأطفال الآخرين في عمره مما ينوه عن وجود مشكلة ما تتطلب العرض علي المختصين .
  3. عدم القدرة على فهم عواقب الأفعال. مع  عدم القدرة على التفكير المنطقي.
  4. سلوك طفولي يتعارض مع عمر الطفل.
  5. قلة الفضول بالإضافة إلي صعوبات التعلم كما أن معدل الذكاء أقل من 70.
  6. عدم القدرة على عيش حياة مستقلة بسبب تحديات التواصل، أو القدرة على الاعتناء بنفسه، أو التفاعل مع الآخرين.

ثانياً الأعراض السلوكية التي تنم عن الإعاقات الذهنية :-

  1. العدوان الميل نحو إيذاء النفس مع عدم السيطرة وحالة من الاندفاع الملحوظ .
  2. الاعتماد على الغير مع الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية.
  3. سلوك البحث عن الاهتمام وصعوبة في الانتباه.
  4. الاكتئاب خاصة خلال سنوات المراهقة مع حالة من السلبية والعناد الشديد .
  5. عدم السيطرة والاندفاع.
  6. انخفاض التسامح والإحباط.
  7. تدني احترام الذات.
  8. الاضطرابات الذهانية.

ثالثاً الأعراض العقلية الخفيفة وهي كالآتي:

من أبرز الأعراض التي تظهر علي الأشخاص في تلك المرحلة هي استغراق بعض الوقت لتعلم التحدث،  مع الاستقلال التام في الرعاية الذاتية عند الكبر , كما أنه يواجه مشكلات في القراءة والكتابة.

ومن الأعراض التي تتطلب العرض علي مراكز علاج إعاقة ذهنية هي عدم النضج الاجتماعي, بالإضافة إلي زيادة الصعوبة في تحمل مسؤوليات الزواج أو العائلة, والاستفادة من خطط التعليم المتخصصة , ومن أهم الأعراض أنه يتراوح معدل الذكاء بين 50 – 69.

رابعاً  أعراض الإعاقة العقلية المعتدلة والتي تشمل علي ما يلي :-

  1. بط في فهم اللغة واستخدامها.
  2. صعوبات في التواصل مع الصعوبات الأخري مثل تعلم المهارات الأساسية، مثل: القراءة، والكتابة، والعد.
  3. عدم القدرة على العيش بمفرده, وعدم القدرة علي التنقل بمفرده إلى أماكن مألوفة.
  4. المشاركة في أنواع مختلفة من الأنشطة الاجتماعية.
  5. يتراوح معدل الذكاء ما بين 35 – 49.

خامساً الإعاقة العقلية الشديدة ,والتي تتمثل في حدوث ضعف ملحوظ في الحركة , أضرار جسيمة أو تطور غير طبيعي في الجهاز العصبي المركزي , وهذا يتطلب العرض الفوري علي المختصين في مراكز الاعاقة الذهنية  , وفيها يتراوح معدل الذكاء ما بين 20 – 34.

سادساً :-عراض الإعاقة العقلية العميقة والتي تتمثل فيما يلي كالجمود وسلس البول وعدم القدرة على فهم الطلبات، أو التعليمات، أو الامتثال لها. بالإضافة إلي لتواصل غير اللفظي الأساسي للغاية, وعدم القدرة على رعاية احتياجاته  الخاصة بشكل مستقل , وفيها يكون الحاجة الدائمة للإشراف والمساعدة , ومعدل الذكاء أقل من 20.

سابعاً :أعراض الإعاقة العقلية الأخرى , ففي الغالب  ما يكون الأشخاص من هذه الفئة من المعاقين جسديًا، أو من الأشخاص الذين يعانون من فقدان حاسة السمع ، أو عدم القدرة على الكلام اللفظي .

ثامنًا :-أعراض الإعاقة العقلية غير المحددة فلو كان الطفل يعاني من إعاقة عقلية غير محددة فسوف تظهر عليه أعراض عامة , وهذا أخر حديثنا عن الاعاقة الذهنية من حيث الأعراض علي حسب كل مستوي  علي ما يترائي لخبراء الطب النفسي .

ما هي مضاعفات الإعاقة الذهنية ؟

في حال حدوث الإعاقة العقلية مع المشاكل الجسدية الخطيرة الأخري فقد يكون للطفل حينها عمر متوقع أقل من المتوسط , كما يقول الخبراء , وحينها يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالعدوي الخلقية والإصابة بالصرع .

ومن هنا في حال ظهور أي من الأعراض التي تطرقنا إليها يجب التواصل السريع مع خبراء مراكز علاج الإعاقة الذهنية , ولا ريب أن حدوث تلك المضاعفات تتطلب الاسراع في الوصول إلي مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية أو السفر لدينا في أسرع وقت قبل تفاقم المشكلة .

كيفية تشخيص الإعاقة الذهنية ؟

لكي يتم تشخيص الإعاقة الذهنية فيجب أن يتمتع الطفل بالعديد من الهارات الفكرية والتكيفية التي تكون أقل من المتوسط , ومن هنا يقوم الطبيب بإجراء ما يلي :-

أولاً :  التقييم العام , حيث يتكون من أجزاء عديدة منها مقابلات مع الأهل والمقابلات مع الطفل .

ثانياً:- الاختبارات القياسية , حيث يخضع الطفل إلي اختبارات الذكاء مثل ستانفورد بينية للذكاء , من أجل العمل علي تحديد مستوي ذكاء الطفل , ويمكن استعمال مقياس فينلاند حيث توفيرتقيمات لمهارات الحياة اليومية والقدرات الإجتماعية للطفل مقارنة بمن هم في عمره.

ثالثاً :- الفحوصات الأخري حيث يمكن إجراء الاختبارات المعملية والتصويرية التي تساعد الطبيب من أجل الكشف علي الاضطرابات الوراثية والمشاكل التي قد تكون في دماغ الطفل .

وبعد اجراء عمليات التشخيص فلابد من الاسراع في إلحاق الشخص بأحد مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية او من خلال السفر للخارج بسبب ندرة تلك المراكز بالمملكة .

كيفية علاج الإعاقة الذهنية في مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية ؟

هناك فريق طبي متكامل يعمل علي علاج الاعاقة الذهنية من الطبيب النفسي والاختصاصي وطبيب اعصاب والمختص التربوي , مع وجود المعالج الفيزيائي وغيرهم من الأشخاص المودجون في فريق العمل .

أما عن طرق علاج الإعاقة الذهنية أو ما يعرف بعلاج التخلف العقلي سابقاً , فهو يؤدي إلي الحد من الوظيفة التكيفية في الاتصال والرعاية الذاتية أو المهارات الحياتية , أو بشكل عام الحياة الاجتماعية .

وفي العادة يظهر علي الشخص المريض صعوبة بالغة في التعلم , مع مشاكل المشي والكلام وغيرها من صعوبات النطق وصعوبات ربط الأحداث , ومن هنا تظهرالعديد من الإعاقات الذهنية مع عدم قدرة الأهل علي التعامل مع المعاقين ذهنياً ويكون الحل من خلال التواصل مع مراكز علاج الإعاقة الذهنية .

تختلف طرق علاج الإعاقات الذهنية علي حسب شدة الإضطراب وتأثيره علي سلوكيات الأشخاص وبسببه قد يقوم الطفل بالسلوكيات العدوانية .

أولاً :-علاج الإضطرابات السلوكية ففي العادة يتم اللجوء إلي العقاقير المضادة للذهان لأنها تعمل علي تخفيق الأعراض والإضطرابات السلوكية لدي الطفل , ولكنها مع ذلك فقد تتسبب في أعراض جانية غير مرغوب فيها , ومن ثم يتم اللجوء إلي الأدوية غيرالتقليدة التي لا تتسبب في أعراض جانبية .

ثانياً :- علاج الإعاقة الذهنية من خلال العلاج السلوكي والوظيفي والأدوية والمشورة مع الطبيب المختص , ولكن علينا أن نعي بأن الشخص المعاق ذهنياً بحاجة إلي خطة شاملة كاملة توضع من خلال الخبراء المختصين , للعمل علي تمكين الشخص من التطور الطبيعي , مع تحقيق إمكانياته في العملية التعليمية , وتعليمه مهارات ذاتية .

ثالثاً :- علاج الإعاقة الذهنية بالأدوية , حيث تُساعد الأدوية على تحسين المشاكل التي تجعل حياة الشخص المُصاب بالاعاقة الذهنية أكثر صعوبةّ مقارنة مع غيره سواء في المنزل أو في المدرسة، أو حتي مكان العمل من كبار السن المعاقين ذهنياً , ومن ثم بعد تحديد الأدوية والعقاقيرالطبية التي تلائم الحالة وفي العادةً ما يتم إعطاء أنواع مختلفة من الأدوية .

ومن المهم أن يصف الطبيب هذه الأدوية فلا يتم تناول أي عقاقير طبية إلا بعد الرجوع إلي المخصين أو التواصل مع مراكز علاج الإعاقة الذهنية ، ويجب أن يبقى المريض تحت الرعاية الطبيبة لتخفيف الأعراض الجانبية لهذه الأدوية .

ومن هذه الأدوية التي تستعمل في علاج الإعاقة الذهنية مثل الأدوية المُنشطة , والأدوية المُضادة للذهان مع  أدوية مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية,ولا يكون الاعتماد فقط علي العقاقير والأدوية بل هي مع أنواع العلاجات الأخري التي نتطرق إليها من خلال هذا الموضوع .

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية

كيفية علاج السلوكيات العدوانية لمرضي الاعاقات الذهنية ؟

يُعاني الكثير من الأشخاص المُصابين بالإعاقات الذهنية من السلوكات العُدوانية , ومن هنا يرغب الكثير من الأسر في السعودية في البحث عن أماكن لعلاج المعاقين ذهنيا للتخلص من تلك المعاناة التي يعيشون فيها , ومن ثم وصولاً إلي تلك المرحلة يفضل الحاق الأشخاص في مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية أو السفر إلي مركز اخيتار في مصر المتخصص في علاج الإعاقة الذهنية .

وتُعد السلوكات العدوانية هي السبب الأكثر شيوعًا للمشاكل النفسية لديهم فهم بحاجة إلي علاج نفسي من خلال المختصين ,لذا نؤكد علي ضرورة توفيرمراكز علاج الاعاقة الذهنية لمن يعاني من الاعاقات الذهنية .

ومن المهم أن يقوم الطبيب بالتشخيص الصحيح لهذه السلوكات لمعرفة السبب في هذه السلوكيات العدوانية بين تلك الفصيل .

وعادةً ما يبدأ الطبيب بالعلاجات السلوكية التي تُهدئ الطفل، ولكن أغلب المرضى يتم علاجهم بالأدوية المُضادة للذُهان لسرعة التأثير وتهدئة الأعراض العدوانية ، وذلك لأن لها فاعلية أعلى من العلاجات السلوكية لدى الطفل .

وفي بعض الأحيان قد يصف الطبيب بعض مضادات الاكتئاب لعلاج هذه السلوكات العُداونية ، ومن المهم نصح أهل الشخص ممن يعاني من اعاقة ذهنية من مراجعة الطبيب النفسي، وذلك للتأكد من عدم إصابته بأمراض أخرى مثل الاكتئاب أو التوتر أو غيرها .

كيفية الوقاية من الإعاقة الذهنية ؟

درهم وقاية خير من قنطار من العلاج , ومن هنا  علينا أن نتطرق من خلال حدينثا حول مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية إلي ذكر طرق الوقاية , و هناك العديد من الأمور التي لها دور كبير في العمل علي وقاية الأطفال من الإصابة بالإعاقات الذهنية , والتي يشير إليها الخبراء متمثلة فيما يلي: –

أولاً :- ينصح للمرأة أثناء الحمل بتجنب شرب الكحول،وبالطبع تجنب تعاطي المخدرات مهما كانت تلك المخدرات حتي لا نستهين بالحشيش او غيره , حيث أن ذلك قد يسبب متلازمة الكحول الجنينية حين تناول الكحول أو تعاطي المخدرات وأضرارها علي الجنين في مراحل التكوين والنمو .

ثانياً :- يجب الحصول على الرعاية المناسبة قبل الولادة ، وتناول فيتامين ما قبل الولادة , والكالسيوم ومتابعة مع الطبية المختصة وخاصة أثناء الوضع من توفير الأكسجين .

ثالثاً :-يجب حصول الأم على كل أنواع التطعيم ضد الأمراض المعدية والذي يقلل خطر الإصابة بالإعاقة العقلية ,بالإضافة إلي حصول الطفل فور ولادته علي جميع أنواع التطيعمات المختلفة .

ثالثاً: – يوصى بإجراء الاختبارات الجينية قبل الحمل للتأكد من عدم وجود تاريخ من الاضطرابات الوراثية, بل قبل الزواج يتطلب عمل اجراءات طبية من خلال الطبيب المختص للتعرف علي ما إن كان هناك تخوف ما وحدوث مشاكل في الحمل بسبب الزواج بين شخصين ما .

رابعاً :- من طرق الوقاية من الإصابة بالإعاقة الذهنية من خلال إجراء اختبارات معينة في مراحل الحمل ، مثل: الموجات فوق الصوتية .

مصادر الموضوع

المصدر الاول

المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.