مرض جنون العظمة

مرض جنون العظمة

مرض جنون العظمة أو ما يعرف بجنون الارتياب من الاضطرابات النفسية التي تتسبب في الكثير من المشاعر والمعتقدات الخاطئة لدى المريض بسبب ما يعاني منه من اضطرابات نفسية وذهنية مختلفة تخلق لديه أوهام وضلالات غير صحيحة وشك غير مبرر، وهذا ما يجعل مريض جنون العظمة في عزلة دائمة عن الحياة الاجتماعية، وإليكم خلال هذا المقال أهم أعراض وأسباب مرض جنون العظمة (البارانويا).

هناك ما يدعي بجنون العظمة أو ما يعرف بجنون الارتباب ومن خلال طيات الموضوع سوف نتطرق إلي التعرف علي بعض المعلومات الدقيقة حول المرض .

جنون العظمة ؟

ينطوي مرض جنون العظمة علي مشاعر وأفكار في الغالب ما تنتج عن القلق أو الخوف أو الاضطها أو التهديد أو التأمر أو الاضطرابات النفسية أو الاضطرابات الذهانية , بل يمكن أن تتحول هذه المشاعر إلى أوهام وضلالات بمختلف أنوامالأوهان ، أو معتقدات غير عقلانية ترسخ في ذهن المريض لدرجة أن لا شيء حتى مع وجود أدلة قطعية يمكن أن يقنعه بأن ما يشعر به غير صحيح , ولكن الاضطراب وما يعانيه يجعله يعيش في تلك الحالة من اللاوعي وغياب المعتقدات السليمة السديدة .

ويمكن لمريض جنون العظمة أن يعيش حياته بشكل طبيعي ويمارس أعماله اليومية، لكن حياته الاجتماعية غالبًا ما تتأثر وتصبح في إطار ضيق ومنعزل , خاصة لو تعلق الأمر بتلك الضلالة والأوهام التي يعتقدها .

اضطراب جنون العظمة 

يشير اضطراب جنون العظمة  وهو ما يعرف delusion of grandeur إلى اعتقاد الشخص الخاطئ بسموّه بذلك الأمر ، بالاضافة إلي ذكائه الخارق، وعظمته، فمريض جنون العظمة لديه تقدير مبالغ فيه للذات وتعظيم النفس ، ويؤمن بعظمة نفسه وربما يعتقد الشخص النبوة او الالوهية في نفسه ، وأهمية شخصيته ومكانته , حتى مع وجود دليل قاطع على عكس ذلك إلا أنه يعتقد هذا الأمر ولا يري خلافه , وربما يكون جنون العظمة أحد الأعراض الظاهرة لبعض الأمراض النفسيه .

ومن الجدير بالذكر أنّ ما يعتقده مريض جنون العظمة لا علاقة له بخلفيته الثقافية أو الدينية أو مستوى ذكائه علي الاطلاق , وكان أول من تحدث عن جنون العظمة هم اليونانيين القدامى كما أشارت الدراسات ، فعلى ما يبدو أنهم كانو يستخدمونها لنفس معنى مصطلح “الجنون” لأن مقا يقول الشخص ويعتقده بالطبع يدل علي جنون قطعي، وكان ذلك نهاية القرن التاسع عشر، حيث أصبحت بمعنى اختلال عقلي بسبب الأوهام، الذي تتطور فيه الأوهام ببطء حتى تصبح نظام معقد.

مرض جنون العظمة

يعرف مرض جنون العظمة على أنه مرض يجعل الفرد غير قادر على التفريق بشكل صحيح بين الحقيقة والوهم ويعاني من العديد من الضلالات والأوهام، وقد أشار الأطباء أن جنون العظمة مرض لا يصنف وحيدًا بل يعتبر جزء من اضطرابات نفسية أو ذهانية أخرى مثل اضطراب ثنائي القطب، اضطراب الاكتئاب الحاد وغيرها من الأمراض الأخرى.

أسباب الإصابة بمرض جنون العظمة

يصنف جنون العظمة كونه واحد من الأمراض النفسية الذهانية التي ترتبط بالعديد من الاضطرابات ولا تأتي بشكل منفرد، وهذا ما جعل الأطباء يشيروا إلى مجموعة من الأسباب والعوامل التي تزيد من احتمالات الإصابة بهذا المرض، ومن ضمن هذه الأسباب الآتي:

  • اضطرابات نسبة النواقل العصبية عن المعدل الطبيعي لها يزيد من نسب الإصابة بجنون العظمة المصاحب لاضطراب ثنائي القطب.
  • بعض العوامل الاجتماعية مثل وجود استعداد وراثي للإصابة بأوهام جنون العظمة، وهو أمر يمكن أن يلاحظه الأطباء على المريض في سن مبكر.
  • أسباب وراثية، وهي تشير إلى وجود مريض من الدرجة الأولى يعاني من اضطراب جنون العظمة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المعدية التي تؤثر على الجهاز العصبي للفرد قادرة على زيادة حالات الإصابة باضطراب جنون العظمة.

ما هي طرق التعامل مع مريض جنون العظمة .؟

قد تكون مساعدتك لشخص مصاب بجنون العظمة أمرًا صعبًا في ظل ما يعتقده هذا الشخص من أوهام وأفكار غير منطقية وغير مقبولة وتفخيم الذات وغيرها من الأمور الغير طبيعية التي تكون لدي مريض جنون العظمة ، فهو لا ينظر إلى العالم كما تفعل وغيرك من الأفراد الأصحاء فهو شخص غير طبيعي ، نتيجة قلقه الزائد وأوهامه وشكه بالعالم المحيط به، لذا يتطلب منك التعامل مع مريض جنون العظمة كثير من الاتي:

  • الصبر , التعاطف ,الحكمة , قوة الشخصية.
  • ثتقيف النفس حول الاضطراب والتعرف علي ماهية المرض .
  • تشجيع المريض علي الدخول في طريق العلاج والتعافي من الاضطراب .
  • تجنب الجدال مع الشخص المريض .
  • الحديث معه بشكل فيه وضوح وتقليل الكلمات .
  • تفهم شعوره حتي لو لم تكن مصدقاً له .

ما هي أعراض اضطراب جنون العظمة؟

يمكن التعرف على مريض جنون الارتياب من خلال الأعراض المختلفة التي تظهر عليه والتي تكون واضحة إلى حد كبير لمساعدة المريض على تلقي العلاج، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • كثرة الكلام.
  • ظهور اضطرابات حادة في النوم.
  • سرعة الانفعال.
  • عدم القدرة على التعامل بشكل سليم مع الأفراد المحيطين من كثرة الشك والارتياب.
  • فرط الحركة والنشاط.
  • إظهار تعالي وإعجاب مفرط في الذات.
  • تغيرات مزاجية حادة.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • الشعور بأنه شخص مشهور من الناحية الدينية أو الفنية، وهذا ما يجعله يختلق الكثير من الأمور.

مرض جنون العظمة لا يظهر تأثيرات سلبية على حياة الفرد المهنية، ولكنه يظهر بشكل واضح في الحياة الاجتماعية والقدرة على التعامل السليم مع الأشخاص المحيطين، ولهذا من الضروري التواصل مع مراكز متخصصة للحصول على العلاج في أسرع وقت.

التشخيص والعلاج ؟

بدايةً علينا أن ندرك بأن اضطراب جنون العظمة لكي يتم تشخيصه لابد من العرض علي المختصين من خبراء الطب النفسي حتي نصل إلي التشخيص الصحيح وألا نعتمد علي الأعراض فحسب بل علينا أن نسعي في السعي في التعرف علي الشكل الصحيح علي الاضطراب من خلال المختصين .

يقوم الطبيب بإجراء فحوصات طبية، ورؤية التاريخ الطبي الكامل للمريض ، للتأكد من أنّ المريض لا يعاني من أي مرض عقلي آخر كالخرف، وإذا كان الاضطراب هو جزء من حالة نفسية، فإن الطبيب سوف يحيل المريض إلى طبيب نفسي كي يساعده علي التخلص من المعاناة التي يعيش فيه ويساعده علي العودة إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي ، والطبيب النفسي بدوره سيقوم بإجراء تقييمات واختبارات نفسية سريرية للمساعدة على تحديد الحالة العقلية ويقرر هل الاضطراب بمفرده أم أن هناك اضطرابات نفسية وذهانية مصاحبة للمرض .

ويعتمد علاج جنون العظمة على سبب وشدة الأعراض، إذ عادةً ما يحتاج إلى علاج نفسي وسلوكي وعلاج معرفي وقد يحتاج علاج مرض جنون العظمة اللجوء إلي استعمال الكهرباء وغيرها من البرامج العلاجية الفعالة والتي تساعد على تطوير مهارات التأقلم مع الآخرين، ويحسن من التواصل الاجتماعي لديه .

ومن الجدير بالذكر أنه في بعض الحالات، يصف الأطباء أدويةً مضادةً للقلق أو مضادات الاكتئاب لعلاجه، وأحياناً قد يوصي الطبيب بالاستشارة الفردية أو الأسرية، فالعلاج النفسي يهدف إلى مساعدة الأشخاص الذين يعانون من جنون العظمة، من خلال ما يلي :-

1-العمل علي تقبل الضعف الموجود عندهم.

2- زيادة احترام الذات.

3-تطوير الثقة لديهم بالآخرين.

4-تعلم كيفية التعبير عن أنفسهم والتعامل مع عواطفهم بطريقة إيجابية.

اقرأ أيضًا:

مخدر الستروك

أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *