مستشفي ادمان قطر

مستشفي ادمان قطر

مستشفيات ومراكز علاج الادمان في قطر تعد مكاناً أمناً لمن يبحث عن طريق التعافي والعلاج من الادمان في قطر من أجل علاج ادمان المخدرات , وذلك في ظل انتشار ظاهرة التعاطي والإدمان علي المخدرات وارتفاع أعداد مدمني المخدرات بصورة ملحوظة خلال الآونة الأخيرة ليس في المجتمع القطري فحسب بل في جل أنحاء العالم العربي والغربي .

حيث يعاني الكثير من الشباب القطري بشكل كبير من تفشي تلك السموم المدمرة من أنواع المخدرات الفتاكة , فهناك أنواع كثيرة قد لاقت رواجاً خاصة بين الشباب القطري , وفي نفس الوقت تخجل الأسر من اكتشاف أمر المدمن ومعرفة أي أحد بوقوعه في طريق وعبودية الإدمان علي المخدرات .

تتفاقم المشكلة بصورة كبيرة في ظل وقوع أحد الأشخاص في طريق وعبودية التعاطي مع الاصابة بإضطراب نفسي مصاحب لمشكلة الإدمان , وتلك المشكلة بالفعل حاصلة ومتفشية بصوة مروعة إذ يصاب قطاع عريض من الاشخاص بالتشخيص المزدوج وهو المرض النفسي مع الادمان ويكون الحاجة الماسة إلي الاسراع للتواصل مع مستشفي ادمان في قطر .

ولكن للأسف ومما يندي له الجبين مع وجود الادمان والتشخيص المزدوج في دولة قطر فهناك ندرة كبيرة في اعداد المصحات العلاجية ومراكز علاج الإدمان ومن هنا كان السبيل الأخر للتعافي والعلاج من الإدمان من خلال السفر للخارج , ومن خلال ادارة كويتية مصرية نقدم أيدينا لمن غرر به في طريق التعاطي والادمان علي المخدرات .

الإدمان في قطر

علينا أن نعلم مدي تفشي سموم المخدرات في دولة قطر , حيث إن نسبة التعاطي والإدمان قد ارتفعت بشكل ملحوظ خاصة بين الفئة العمرية الصغيرة من الشباب والمراهقين , حيث تشير الدراسات المختصة والأبحاث إلي أن قطر التي يتعدي سكانها مليوني نسمة أعلي مضبوطات من مخدر الأمفيتامين علي مستوي العالم .

ولا ريب أن ارتفاع نسبة التعاطي وانتشار المخدرات بصورة كبيرة ومزعجة في قطر راجع بصورة كبيرة إلي زيادة المستوي المادي لدي الأفراد , ولا يقتصر التعاطي علي الأمفيتامين فحسب بل قد لاقي الحشيش رواجاً بشكل كبير بين القطريين .

لكنه إلي تلك اللحظة لا توجد إحصائيات حكومية مؤكدة تشير إلي اعداد المدمنين الحاليين في قطر  ,ولكن بشكل عام نحن أمام ظاهرة تتطلب المزيد من الجهود للعمل علي خلق مجتمع خال من الادمان ومساعدة الشباب القطري المستهدف ممن غرب به في طريق التعاطي للتعافي من الادمان والقدرة علي العودة إلي ممارسة حياته من جديد بعيداً عن عبودية المخدرات .

أشهر أنواع المخدرات في قطر

انتشرت العديد من أنواع المخدرات في قطر من اشهر الكبتاجون والأمفيتامينات المنشطة بصورة عامة , بالإضافة إلي انتشار الحشيش والهيروين والمورفين وعلاوة علي وجود العديد من العناصر الأخري من المخدرات التي يتعاطاها الأشخاص وانتشار ادمان من نوع خاص كادمان الغراء والبنزين والأسيتون والسوائل الأخري التي تسبب الشعور بالتخدير .

مراكز علاج الادمان في قطر ودور الحكومات

مراكز علاج الادمان في قطر أصبحت من الأمور الحتمية والضرورية الملحة والتي تفرض نفسها في ظل تفشي وانتشار الإدمان بشكل يهدد الأوضاع في داخل المجتمع القطري , وبسبب تلك الأوضاع فقد صدر الأمر من الحكومة القطرية بانشاء مركز نوفر لعلاج الادمان في قطر استجابة للوضع المتأزم ووقوع الأفراد في طريق الإدمان علي المخدرات .

مركز نوفر لعلاج الادمان في قطر

يعد مركز نوفر لعلاج الإدمان أول مركز لعلاج ادمان المخدرات في قطر ويخضع للإشراف من قبل الدولة ويساعد علي تأهيل الأشخاص حتي يتمكنوا من القدرة علي العودة إلي ممارسة الحياة بشكل طبيعي بدون اللجوء إلي تعاطي المخدرات .

يقع مركز نوفر لعلاج الادمان في منطقة مسيمير وقد تم تصميمه علي مساحة كبيرة تتضمن مساحات خضراء ومباني مرخصة للرجال والنساء وغيرها من الأماكن المصممة خصصياً للأشخاص المراهقين .

يقدم مركز نوفر لعلاج الادمان العديد من الخدمات التي تساعد علي التعافي ولكن الجهل بالمشكلة وصعوبة الاعتراف بها والخجل من وجهة النظر المجتمعية للمدمن جميعها يقف حاجز بصورة كبيرة أمام المركز للقيام بالمهمة ومن ثم كثير من الأشخاص يفضل السفر خشية الفضيحة .

بجانب مركز نوفر هناك مراكز اخري تحاول ان تسعي جاهدة للعمل علي خلق مجتمع خال من الادمان والتصدي لمشكلة انتشار المخدرات والادمان بين الشباب والمراهقين بشكل خاص في قطر , ومن اشهرها مركز معاً لعلاج الادمان بقطر .

تقوم وسائل الإعلام بالدولة ودور العبادة والمؤسسات الصحية والمدراس والجامعات وغيرها من المؤسسات بتكاتف غير مسبق للعمل علي الحد من انتشار المخدرات وزيادة الوعي بمخاطر وأضرار تلك السموم الفتاكة بين الشعب القطري .

لكن بالرغم من ذلك فإن هناك نجرة كبيرة في أعداد مراكز ومصحات علاج الادمان في قطر ومن ثم لابد من البحث الحثيث عن الحل الآخر المتمثل في السفر للخارج حيث توافر العديد من أماكن علاج الادمان في مصر في ظل ارتفاع نسبة التعافي والشفاء من الإدمان مع الخبرة العلاجية الكبيرة التي يتمتع بها فريق علاج الادمان .

ما هي عيوب مستشفي الادمان في قطر ؟

أما عن المميزات التي توجد في مراكز علاج الادمان في قطر فهي الخدمة الفندقية العالية لتلك المراكز وبنائها علي أعلي مستوي من الكفاءة , ولكن فكرة أن قرب مكان علاج من المرضي وأسرهم فهذا غير صحيح بل هو عيب في حقيقة الأمر كما سنتعرف من خلال هذا المحور .

في حقيقة الأمر فإن من أبرز عيوب مراكز علاج الادمان في قطرة أنها ليست كثيرة في عدادها ومن ثم فهي لا تتمكن باستيعاب عدد كبير من مرضي الإدمان , وخاصة أن أشهرها مركز نوفر لعلاج الادمان من المراكز حديثة العهد , ومن هنا فإن أفضل قرار العلاج بالخارج للحصول علي أفضل خدمة طبية متخصصة في علاج إدمان المخدرات .

ما هو أفضل حل من أجل علاج مدمني المخدرات في قطر ؟

الحل الأفضل في مشكلة علاج إدمان المخدرات في قطر في ظل ندرة المراكز العلاجية المتخصصة وحداثتها في مجال التعافي مما يجعل هناك عائق كبير في علاج الادمان في قطر وانخفاض نسب التعافي والشفاء من الإدمان , ومن هنا كان الحل الأمثل هو السفر للخارج ولعل مصر رائدة مجال الإدمان وهي حاضنة العالم العربي .

هناك العديد من المصحات والمراكز العلاجية التي تقدم خدمات علاج ادمان القطريين في مصر , ولكن نحن في مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر العديد من المعايير والأسس للوصول إلي افضل مكان علاج ادمان متمثلة فيما يلي :-

1-وجود الكادر الطبي المتخصص في علاج مختلف أنواع المخدرات .

2-الخدمات العلاجية المتميزة من خلال وجود المتخصصين وخبراء علاج الادمان , ومن ثم فإنت تتواصل مع منتجع صحي لعلاج مدمني المخدرات يوفر المناخ الملائم لعلاج المرضي في أمان وسرية تامة .

3-مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان هو قرارك الصائب وأول خطوة لك في رحلة التعافي وعلاج الادمان الصحيح والخلاص من شبح الإدمان لدخوله العلاج وتلازمه وصولاً إلي أقصي درجات التعافي .

4-تمتلك المستشفي خطط علاجية مميزة تسير مع الشخص من اللحظة الأولي لدخوله للعلاج وتلازمه حتي الشفاء والمتابعة .

5-مستشفي متخصص في علاج الادمان تقع في منتجع عرابي لعلاج الادمان .

مقالات ذات صلة

مراكز علاج الادمان في قطر 

مستشفي ادمان في قطر

مستشفيات لعلاج الادمان في قطر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *