تخطى إلى المحتوى

مصحة نفسية في مصر

مصحة نفسية في مصر

مصحة نفسية  في مصر والحديث عن اسعار العلاج النفسي في مصر من أكثر التساؤلات في تلك الأونة خاصة في ظل انتشار الوعي الكبير في علاج الأمراض النفسية ورغبة الكثيرين في عرض المرضي علي مختص لمساعدته في الوصول إلي التعافي والقدرة علي إعادته إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي ومن ثم كان تسليط الضوء علي أسعار المصحات النفسية ومراكز الطب النفسي المتخصصة في مصر .

افضل مصحة نفسية في مصر 2022 ؟

مع الانتشار الكبير للاضطرابات النفسية في المجتمع وفي ظل الثقافة المجتمعية فقد اصبح البحث الحثيث عن مصحة نفسية والرغبة في التعرف علي اسعار العلاج النفسي , وبالطبع ولان الاضطرابات النفسية لم تفرق بين احد فالكبير والصغير والغني والفقير عرضة للاضطرابات النفسية ولذا فيحتاج الكثير من الاشخاص المرضي الوصول الي افضل مصحة نفسية في مصر وهي مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان .

بالرغم من ان الدولة قد حرصت الحكومة بالفعل علي توفير اكثر من مصحة نفسية بالمجان في العديد من المحافظات في مصر فما بين مستشفي امراض نفسية بالجيزة ومصحة نفسية بالاسكندرية ومستشفي الامراض النفسية بالمعادي وغيرها من المراكز والمصحات النفسية بالاضافة الي مستشفيات الطب النفسي في القاهرة .

ولا زالت الدولة تحرص علي توفير مراكز الطب النفسي للقدرة علي علاج المرضي النفسيين الغير قادرين علي توفير اسعار العلاج النفسي , ولكن بالطبع مع الملايين من المرضي النفسيين ومدمني المخدرات في مصر فان تلك المراكز والمصحات النفسية لن تكفي لعلاج عشر معشار تلك النسبة من المرضي ومن هنا كان لابد انشاء اكثر من مصحة نفسية خاصة ولكن باسعا تناسب الجميع .

ولذا فنحن في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان افضل مصحة نفسية في مصر وتوفير اسعار العلاج النفسي التي تتناسب مع المرضي في مجتمع علاجي متكامل وتوفير البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي ومع بناء شخصية جديدة قادرة علي البناء والاندماج في المجتمع فتواصلوا بنا من اي مكان في العالم .

مركز استشارات نفسية بالكويت 

أفضل مستشفي نفسي

في واقع الأمر قد تغيرت وجهة النظر المجتمعية تجاه الطب النفسي فعلي عكس ما كان في الماضي من قلة اهتمام بالإضطرابات النفسية , فلقد كان من النادر التفكير في عرض الأشخاص علي طبيب نفسي والإ وصف المرء بالجنون , ولقد إنتشرت في تلك الأونة العديد من الإفكار السلبية والمفاهيم المغلوطة حول الطب النفسي والمصحات النفسية مما جعل الأشخاص يبحثون عن طرق اخري في علاج المريض النفسي وينأون عن طريق العلاج النفسي بعيداً عن فكرة الحاق المرضي في مصحة نفسية متخصصة والتواصل مع الإطباء النفسيين .

بخلاف التعامل مع المرضي الذين يعإنون من الأمراض العضوية والرغبة في الوصول إلى أفضل الإطباء من أجل التعافي , ولا شك إن الجهل بخطورة المرض النفسي وما يؤول إلىه حال المرضي بسبب الإهمال وعدم التبكير في طلب المساعدة من خلال طبيب نفسي مختص .

فعلينا إن نعي بإن معإناة المريض النفسي قد تفوق معإناة مريض السرطإن , فإن المرض النفسي يعد تهديد صريح للصحة النفسية والجسدية للافراد المرضي الإ إنه مع إنتشار الثقافة المجتمعية وتغير المفاهيم فقد اصبح الطب النفسي له دور كبير في حياة اولئك الأشخاص ومن هنا فإننا من خلال موضوعنا حول افضل مصحة نفسية سنتعرف علي العديد من المحاور الهامة .

مستشفي امراض نفسية في العبور

كما ان هناك اكثر من مصحة نفسية في القاهرة فان هناك مستشفي امراض نفسية بالجيزة وغيرها من المحافظات في مصر والتي زاعت فيها وانتشرت الاضطرابات النفسية بشكل مروع , وتشير الدراسات التي قد اجريت في مختلف دول العالم بان الامراض النفسية تتواجد في جميع انحاء العالم بنسب متفاوتة حتي انه لا يكاد يخلو مجتمع من تلك الامراض سواء في الغرب او في المجتمعات النامية والبدائية او في دول العالم الثالث كما يطلق عليها , وتشير الدراسات الاخر علي وجود تشابه كبير بين اعراض الامراض النفسية .

ومن هنا نؤكد علي اهمية الحاق المرضي في المصحات النفسية المتخصصة والعرض علي طبيب نفسي من اجل تشخيص الاضطراب النفسي بصورة صحيحة والبدء في علاج الامراض النفسية في وقت مبكر فان التبكير في العلاج له دور كبير في الوصول الي افضل درجات الشفاء من المرض النفسي وامكانية اعادة المرضي الي حالة اتزان نفسي وسلوكي والعمل علي اعادتهم الي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

فلا شك ان التواصل مع دكتور نفسي في مصحة نفسية , له خبرة مهنية في مجال الطب النفسي وتلك الاختلافات والتشابهات في اعراض الاضطرابات النفسية يستطيع اكتشافها والتعرف عليها والتميز بين مختلف الامراض النفسية .

المصحات النفسية الحكومية في مصر

بالطبع فان محركات البحث تعج بالبحث عن مصحة نفسية في مصر وهذا راجع الي مدي انتشار الاضطرابات النفسية بين الفقراء الغير قادرين علي توفير اسعار العلاج النفسي , وفي حقيقة الامر مع الزيادة الكبيرة في اعداد المرضي النفسيين فان هناك حاجة ماسة الي العديد من المصحات النفسية .

فلقد شهر العصر العديد من الحروب والكوارث والمشاكل الاقتصادية والتي قد خلفت الكثير من الاثار السلبية علي الصحة الجسدية والنفسية للاشخاص ومن هنا فقد اطلق العلماء علي العصر الحالي عصر الاضطرابات النفسية والبعض قد اطلق عليه عصر الاكتئاب  .

وفي ظل حدوث تفاقم كبير في اعداد المرضي النفسيين في مصر في السنوات الاخيرة وصارت مستشفيات الصحة النفسية الحكومية في مصر غير كافية لاستيعاب المرضي الذين يعانون من الاضطرابات النفسية ففي واقع الامر كون المرضي النفسيين اغلبهم من جملة الفقراء فانهم يبحثون عن مصحة نفسية مجانية , وفي واقع الامر قد اولت مصر المصحات النفسية اهتماماً كبيراً ليس فقط مصحات نفسية مجانية بل ان هناك العديد من مراكز الصحة النفسية ومستشفيات الطب النفسي الخاصة .

بل ان مصر تمتلك افضل مستشفي لعلاج الاضطرابات النفسية في العالم , ولكن علي الاشخاص المرضي الا يجعلوا اسعار العلاج النفسي عائق امامهم فاننا في مستشفي الطب النفسي وعلاج الادمان من خلال افضل مصحة نفسية في مصر نقدم لكم ارخص اسعار المصحات النفسية لكل من يرغب في الوصول الي مصحة نفسية في مصر وبيئة تساعد علي التعافي فليتواصل معنا في افضل المصحات النفسية في مصر وتحت الاشراف الطبي من خلال المختصين علي اعلي مستوي من الخبرة والكفاءة في علاج الاضطرابات النفسية .

مقالات ذات صلة

 علاج الأمراض النفسية

اكثر الاضطرابات النفسية انتشاراً في العالم ؟

بحسب الدراسات والاحصائيات الصادرة من خلال منظمة الصحة النفسية بان هناك تزايد كبير وبصورة ملحوظة في الامراض النفسية في العالم بسبب العديد من العوامل والاسباب الكثيرة المتداخلة سواء النفسية والبيولوجية والاجتماعية والعوامل الوراثية , وتصيب الاضطرابات النفسية الاشخاص في مختلف المراحل العمرية فانه ليس احد محصن ضد المرض النفسي .

ومن هنا نري اكثر من مصحة نفسية متخصصة علفي حسب المرحلة العمرية , فهناك مصحات نفسية لكبار السن وعلاج الاضطرابات النفسية التي تصيب الاشخاص في مراحل العمر المتقدمة ,و هناك مصحة نفسية للمراهقين , وعيادات نفسية للاطفال ولا شك ان تلك المصحات النفسية تقدم الخدمات العلاجية للجنسين .

اما عن اكثر الاضطرابات النفسية المنتشرة في العالم فهي الفوبيا والرهاب ومرض الادمان وسوء استعمال العقاقير والاكتئاب الذي يصيب ما يزيد عن 300 مليون شخص في العالم واضطراب الوسواس القهري وغيرها من الاضطرابات النفسية والوجدانية والذهانية المنتشرة بشكل كبير في المجتمع .

مصحة نفسية في مصر

مصحة نفسية في مصر

ما هو وضع الامراض النفسية في مصر ؟

في حقيقة الامر فكما ان مصر من اكثر دوال العالم العربي والغربي من حيث انتشار الادمان ووصول الادمان الي نسبة 5% يعني ما يقارب 5 مليون مصري وقع في فخ الادمان وبحاجة الي المختصين في المصحات النفسية ومراكز علاج الادمان, فان وضع الاضطرابات النفسية في مصر لم يختلف كثير .

فعلي حسب الدراسات والاحصائيات وما نشرته بعض المواقع فان نسبة انتشار الاضطرابات النفسية بين المصريين بين الاشخاص البالغين ما بين الثامنة عشر الي الرابعة والستين من العمر فقد بلغت النسبة 10% من السكان في مصر يعني ما يقرب من 10 مليون شخص في مصر يعاني من اضطراب نفسي ولكن المشكلة الكبري بان تسعة اعشار تلك النسبة او يزيد لا يتم حجزهم في مصحات نفسية او يفكرون في العرض علي دكتور نفسي سوا لاجل اسعار العلاج النفسية وقلة اعداد مصحة نفسية بالمجان .

مصحات نفسية حكومية ليس الحل الأوحد 

ولا يوجد عدد في مصحة نفسية حكومية تستطيع استيعاب اولئك الاعداد او بسبب ان الاشخاص المرضي واسرهم يرفضون فكرة العرض علي المختصين , فهناك العديد من الاسر لا زالت لا تتقبل فكرة وجود مريض نفسي في الاسرة ويبداون في اخفاء الامر فان الثقافة المصرية والمجتمع المصري لا زالت نوعا ما في بعض المجتمعات تربط بين المرض النفسي والجنون , وان المريض النفسي ما هو الاشخص مجنون ومن هنا فلا يفكرون في الحاقه في مصحة نفسية متخصصة خشية وصمة العار التي تلحق بالمرض النفسي .

ما عن اشهر الامراض النفسية المنتشرة في مصر فتاتي الاضطرابات الاكتئابية علي رأسها ومن هنا فاننا بحاجة الي اكثر من مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب متخصصة خاصة في ظل حالات الانتحار التي حدثت في مصر في الاونة الاخيرة , كما ينتشر القلق العام والفوبيا , والاضطرابات الذهانية ومن اشهرها الفصام الذهاني والذي يحتاج فيه المريض بالطبع الي التواصل مع افضل مصحة نفسية من اجل اعادة استبصار المريض بالواقع  .

اما عن الوسواس القهري خاصة الوسواس القهري الديني فهو من اشهر الاضطرابات النفسية المنتشرة في مصر والمشكلة الكبري ان اولئك المرضي لا يفصحون عن المرض الا في مراحل متاخرة ومن هنا تكون نسبة الشفا من الوسواس القهري منخفضة للغاية بسبب التدخل المتاخر بالعلاج .

مصادر الموضوع

مراكز الطب النفسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *