تخطى إلى المحتوى

هل الاكتئاب وراثي؟ تعرف على الإجابة 

هل الاكتئاب وراثي

الاكتئاب مرض العصر، لا يكاد يمر يوم علينا إلا ونسمع كلمة اكتئاب، سواء من أحد أقاربنا أو أصدقائنا أو في التلفاز أو الراديو.. إلخ، فلقد أصبحت تلك كلمة دارجة على ألسنتنا، بسبب انتشار هذا المرض بشكل كبير حولنا، ولذلك يدعي العديد من الأشخاص أن مرض الاكتئاب وراثي، وأنه ينتقل من الآباء إلى الأبناء، ولذلك لا ينبغي أن يتزوج أي شخص يعاني من الاكتئاب، هل الاكتئاب وراثي؟ 

هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، كما سنناقش إجابة العديد من الأسئلة، مثل: هل الاكتئاب مرض نفسي؟ وما أعراض الاكتئاب؟ وهل الاكتئاب مرض مزمن؟ وما أعراض اكتئاب المرأة؟ وما أخطر أنواع الاكتئاب؟ هل الاكتئاب وراثي؟ وهل الاكتئاب يسبب الموت؟ فتابع معنا عزيزي القارئ.

 

هل الاكتئاب مرض نفسي؟ 

نعم، الاكتئاب مرض نفسي، وهو أحد أشهر أنواع الأمراض النفسية وأكثرها انتشارا في عصرنا هذا، ولا يقتصر الإصابة به على الكبار فقط، بل يصيب الأطفال والكبار، ويصيب مختلف الأعمار، وقد يسبب لهم إعاقة في حياتهم، ويجعلهم يفكرون في الانتحار، وذلك لأنه يؤثر بشكل كبير على مشاعرهم، وطريقة تفكيرهم، وعلى جسدهم، بل وعلى أبسط أنشطتهم اليومية، وبالتالي يسبب لهم العديد من المشكلات، ولكن يمكن التخلص منه ببعض العلاجات.

 

قد يهمك:تجارب شفيت من الاكتئاب

ما أعراض الاكتئاب؟ 

تتعدد أعراض الاكتئاب وتختلف من شخص لآخر ومن نوع اكتئاب لآخر، كما تنقسم إلى أعراض نفسية، وجسدية، ولكن ليس بالضرورة أن تظهر الأعراض مجتمعة على الشخص بالمصاب، قد تظهر بعض الأعراض فقط، وإليك أهم أعراض الاكتئاب:

أعراض الاكتئاب النفسية

  • فقدان الشغف بكل الأنشطة التي كان الشخص يمارسها.
  • الشعور بالذنب وجلد الذات بشكل دائم.
  • قلق مستمر بدون سبب.
  • شعور دائم وشديد بالحزن.
  • انعدام الثقة بالنفس.
  • شعور بانعدام الأهمية والقيمة.
  • فقدان الرغبة في العيش او الحياة.
  • نوبات متتالية من الغضب أو البكاء لأتفه الأسباب.
  • وجود أفكار انتحارية.

أعراض الاكتئاب الجسدية

  • اضطرابات في النوم، الأرق، أو قلة النوم.
  • فقدان الطاقة وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية المعتادة.
  • الإصابة باضطراب في الشهية، مثل قلة الشهية، أو زيادة الشهية بشكل كبير.
  • الشعور بآلام جسدية بدون وجود سبب عضوي.
  • الرغبة في الانعزال، وعدم التحدث.
  • الانسحاب من الحياة الاجتماعية.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • وجود صعوبة في التعامل مع الأفراد المحيطين.
  • اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية للسيدات.

 

قد يهمك:هل الإدمان مرض نفسي أم عضوي

هل الاكتئاب مرض مزمن؟

نعم، إذ تصنف الكثير من الأبحاث الاكتئاب كمرض مزمن، لأنه يتصف ببعض صفات الأمراض المزمنة مثل الفترة الزمنية الطويلة التي يستمر فيها مرض الاكتئاب، كما أنه يتكرر، كما أنه يمكنه أن يعطل تفكير الشخص وشعوره ويعطل روتينه اليومي، ويؤثر على مستوى انتاجيته.

 

وعلى الرغم من ذلك فقد أشارت دراسات أخرى أن مرض الاكتئاب قد يكون مجرد اضطراب نفسي غير مزمن، ويمكن السيطرة عليه من خلال: تغيير نمط الحياة الغير صحي، واتباع روتين حياة صحية، وممارسة الاسترخاء، وتجنب الضغوطات والإرهاق، وتجنب المشاعر السلبية، ومحاولة تجنب الانعزال، وتكوين صداقات، والابتعاد عن الضوضاء، ومحاولة اكتشاف الشخص نفسه، وممارسة هوايات يفضلها، كما ينبغي مراجعة أخصائي نفسي لمتابعة المريض، وعمل جلسات تعديل سلوك له.

 

قد يهمك:أفضل مستشفي نفسي في الكويت

أعراض الاكتئاب عند المرأة 

تتختلف أعراض الاكتئاب عند المرأة بحسب نوع الاكتئاب، وتتشارك المرأة مع الرجل في أغلب أعراض الاكتئاب المختلفة، ولكن توجد بعض أنواع الاكتئاب التي تكون خاصة بالمرأة، وإليك أهم تلك الأنواع وأعراضها:

اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

هو اكتئاب يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة في تلك الفترة، وهو اكتئاب بسيط، لا تعاني فيه المرأة من أعراض حادة، وينتهي بمجرد انتهاء الدورة الشهرية وتتضمن أعراض هذا النوع من الاكتئاب الآتي:

  •  الصداع.
  • التقلبات المزاجية.
  • القلق.
  • صعوبة التركيز.
  • وجود مشاكل في النوم.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات.
  • الشعور بالحزن والرغبة في البكاء.
  • الشعور بالإحباط.

اكتئاب الحمل 

يصيب اكتئاب الحمل بعض النساء الحوامل بسبب، وجود تغيرات هرمونية تطرأ عليهن في مرحلة الحمل، كما تتسبب أعباء الحمل، وثقل البطن، والتغيرات في النوم، وعدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي، والخوف على الجنين، والخوف من الحمل، وإليك أهم أعراض الاكتئاب:

  • سرعة الغضب.
  • عدم الاهتمام بالنفس.
  • القلق شديد حول الجنين.
  • الإرهاق الشديد.
  • الحزن الشديد بدون مبرر.

 

اكتئاب ما بعد الولادة 

تطرأ العديد من التغيرات النفسية والجسدية والسلوكية، على النساء بعد ولادة الطفل، وذلك قد يسبب اكتئاب يسمى اكتئاب ما بعد الولادة، ويحدث ذلك النوع من الاكتئاب بسبب حدوث العديد من التغيرات الهرمونية في الجسم، كما يكون ذلك بسبب كثرة مسؤوليات الطفل الجديد وعدم التأقلم بعد على وجوده وأعبائه، وتشمل أعراض اكتئاب ما بعد الولادة ما يلي:

  • تقلب المزاج.
  • تغير في الشهية.
  • الحزن الشديد.
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالحياة.
  • فقدان الأمل.
  • فقدان القدرة على السعادة.

 

وقبل الإجابة على سؤال هل الاكتئاب وراثي؟ نقدم لك أخطر أنواع الاكتئاب.

أخطر أنواع الاكتئاب 

 

تتعدد أنواع الاكتئاب وتختلف، كما تختلف أعراضها وشدتها من مريض لآخر، كما تختلف شدة أعراض الاكتئاب حسب كل نوع، لذلك إليك أخطر أنواع الاكتئاب:

الاكتئاب الشديد 

يسمى أيضا الاكتئاب الرئيسي أو الاكتئاب أحادي القطب، ويعد أخطر أنواع الاكتئاب، ويعاني فيه المصاب من استمرار أعراض الاكتئاب طوال الوقت، وقد تستمر الأعراض أسابيع أو أشهر، وتتضمن أعراض الاكتئاب الشديد ما يأتي:

  • الاكتئاب المستمر.
  • الشعور بالحزن الشديد.
  • فقدان القدرة على اتخاذ القرارات.
  • الشعور باليأس.
  • الشعور بألم دون سبب محدد.
  • فقدان الطاقة، والرغبة في القيام بالأنشطة.
  • الشعور بالتعب الدائم.
  • فقدان الشهية أو الإفراط في تناول الطعام.
  • الإصابة بالأرق أو النوم فترات طويلة.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة.
  • فقدان القدرة على التواصل.
  • الانعزال وانعدام الرغبة في التحدث.
  • انخفاض معدل التركيز واضطراب الذاكرة.
  • الرغبة في الانتحار أو الموت أو إيذاء النفس.

 

قد يهمك:مراكز العلاج النفسي بجدة| تعرف على أفضل مركز

الاكتئاب النفسي أو الاكتئاب المستمر 

ويسمى أيضا الاكتئاب المزمن، إذ تستمر أعراضه لمدة عامين أو أكثر، وبالرغم من ذلك قد لا يشعر المريض بأعراض شديدة مثل الاكتئاب الشديد، لكنه يشعر بالتعب وصعوبة في أداء الأنشطة اليومية، وتتفاوت أعراض الاكتئاب المستمر من متوسطة إلى شديدة، وقد يعاني بعض المصابين من نوبات اكتئاب شديدة قبل أو أثناء الإصابة بالاكتئاب المستمر، وتتضمن أعراض الاكتئاب المستمر ما يلي:

  • عدم الاهتمام النشاطات المفضلة.
  • الشعور بحزن عميق.
  • انخفاض طاقة الجسم.
  • فقدان الشعور بالبهجة والسعادة.
  • الإصابة بمشاكل في التركيز والذاكرة.
  • انخفاض احترام الذات.
  • الإصابة باضطرابات في النوم.
  • الإصابة باضطرابات في الشهية.
  • العزلة.
  • مواجهة مشاكل في العمل أو الدراسة.

 

الهوس الاكتئابي أو الاضطراب ثنائي القطب

يسمى أيضاً الهوس الاكتئابي، وهو أحد أنواع الاكتئاب التي يعاني فيها المصاب من حالة مزدوجة، إذ قد يدخل في حالة اكتئاب شديد، يليها فترة من النشاط غير الطبيعية، ولذلك قد تبدو أعراضه عكس أعراض الاكتئاب، وتتضمن الهوس الاكتئابي ما يلي:

  • الشعور بجنون العظمة.
  • الرغبة في فعل أشياء كثيرة ومختلفة.
  • احترام الذات العالي بشكل مبالغ فيه.
  • انخفاض الحاجة إلى النوم.
  • زيادة النشاط بشكل كبير.
  • التفكير والنشاط بسرعة أعلى من الطبيعي.
  • السعي وراء المتعة مثل الرغبة في الإنفاق.

 

وعادةً ما يتبع هذه الحالة فترة اكتئاب شديدة تكون أعراضها كالآتي:

  • رؤية أوهام.
  • الإصابة باليأس والإحباط.
  • فقدان الثقة بالنفس، وقلة تقدير الذات.
  • الشعور بآلام دون أسباب حقيقية مصحوبة
  • عدم الرغبة في فعل أي شيء.
  • ترك الأنشطة المفضلة.
  • الشعور بالقلق والعصبية.
  • الشعور بالتعب والخمول.
  • الإصابة بالأرق.
  • زيادة الرغبة في الانتحار.

 

قد يهمك:مصحة نفسية في مصر

هل الاكتئاب وراثي؟

بالرغم من جهود كثير من العلماء في معرفة ماهية الاكتئاب، ومحاولة علاجه، ومحاولة فهمه، إلا أن الاكتئاب مازال مبهما، ولا نستطيع حتى الآن تحديد هل الاكتئاب  وراثي أم لا؟ لأن مرض الاكتئاب تتداخل عدة عوامل في ظهوره كمرض.

إذ أثبتت بعض الأبحاث أن الوراثة تلعب دورا في نقل مرض الاكتئاب إلى الأبناء، ولكن لا يعني هذا بالضرورة أن مرض الاكتئاب سينتقل إلى الأبناء بسبب إصابة أحد والديهم من قبل، لأن ذلك يرتبط بعدة عوامل أخرى مثل: الظروف المادية والاجتماعية، والبيئة التي سيتربى فيها الأبناء.

 

وبعد ما أجبنا على سؤال هل الاكتئاب وراثي، نجيبك على سؤال هل الاكتئاب يسبب الموت؟ 

هل الاكتئاب يسبب الموت؟

تجارب شفيت من الاكتئاب

نعم، فقد أثبتت بعض الدراسات أن مرض الاكتئاب قد يسبب الموت وخصوصا إذا كان من نوع الاكتئاب الشديد، إذ قد يدفع الشخص المريض للانتحار، للتخلص من حياته، بسبب المعاناة التي يشعر بها المريض في حياته بسبب الاكتئاب، كما يفترض كثير من الباحثين أن الاكتئاب يحفز عملية بيولوجية داخل الجسم تسرع من شيخوخة الجسم.

 

كما تساعد في زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض ألزهايمر وهشاشة العظام، لذلك يزيد معدل خطر الوفاة المبكرة في حالة الإصابة بالاكتئاب، لذلك لا تتردد أبدا في استشارة طبيب مختص وتلقي العلاج المناسب في حال إصابتك بالاكتئاب، وينبغي عليك إذا لاحظت أن أحد أفراد أسرتك يعاني من الاكتئاب أن تصطحبه للمكان المناسب للعلاج، فقد تستطيع أن تنقذه من الموت!

 

قد يهمك:افضل دكتور نفسي في العالم

الخلاصة حول موضوع هل الاكتئاب وراثي

بعد ما وضحنا في هذا المقال عن هل الاكتئاب وراثي، ينبغي لك أن تعلم عزيزي القارئ، أن مرض الاكتئاب مثله مثل أي مرض يمكنك أن تنجو منه ببعض الأدوية والعلاجات واستشارة الطبيب المختص، فلا تقلق عزيزي القارئ إذا كنت تعاني أو عانيت من مرض الاكتئاب، فيمكنك أن تتزوج وتنجب وأن تعيش حياتك بشكل طبيعي بعد التعافي من الاكتئاب.

ولا تقلق ريما يكون العامل الوراثي أحد عوامل انتقال الاكتئاب من الآباء إلى الأبناء، إذ توجد العديد من العوامل الأخرى مثل: التربية والعوامل البيئية التي تتحكم في ذلك، لذلك تناول دوائك كما وصفه لك الطبيب، واستشر طبيبك في كيفية رعاية أبنائك لتحميمهم من خطر الإصابة من مرض الاكتئاب مستقبلا، وإذا كان يعاني أحد أفراد أسرتك من مرض الاكتئاب، فلا تتررد من طلب المساعدة من مستشفى اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان، فنحن قادرون على مساعدتك.

المصادر

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *