تخطى إلى المحتوى

أسباب تعاطي المخدرات بالكويت

أسباب تعاطي المخدرات بالكويت من الأمور المقلقة للمجتمع الكويتي الذي أصبح يعاني من خطر الإدمان، والتفشي الذي يهاجم الصغار والكبار من العائلات العربية، حيث أشارت مسحة أجريت على 1310 مراهق تتراوح أعمارهم ما بين 13 و16 عامًا، أن حوالي 90 مراهق منهم يعاني من تعاطي المواد المخدرة في الماضي، ونصف هؤلاء المراهقين من عمر الـ12 عامًا مما يدل على حجم المخاطر التي تلاحق الشعب الكويتي بسبب الإدمان، حيث أن عدد المدمنين في البلاد بحوالي 15.000 إلى 20.000 شخص على الأقل.

الجدير بالذكر أن الدكتور أحمد الشطي من المشروع الإعلامي لمكافحة المخدرات أوضح أن الغالبية العظمى من المدمنين شباب ومراهقين، لذلك تنظم الدولة العديد من الحملات من أجل مواجهة أسباب تعاطي المخدرات بالكويت، واتخاذ بعض الاحتياطات الضرورية لمواجهة العوامل التي تؤدي إلى إدمان المخدرات.

ظاهرة المخدرات بالكويت

انتشار ظاهرة تعاطي المواد المخدرة في الكويت بات أمر مقلق للجميع، وذلك ما جعل الرأي العام يبحث حول أسباب تعاطي المخدرات بالكويت وخاصة بين الشباب والمراهقين، فالحكومة والمجتمع الكويتي يراقب ما يحدث في قضية الإدمان الشائعة بين الشباب والمراهقين في البلاد، وخلال الشهرين الماضيين فقط قامت وزارة الداخلية في الكويت بالإعلان إحباط عمليتين للإتجار بالمخدرات، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، حيث أن المرة الأول كانت في مايو الماضي.

وذلك من خلال قدرة البلاد على ضبط اللبناني حسين زعيتر الذي يعد من أكبر تجار المخدرات في الشرق الأوسط، وهو المسؤول عن زراعة وتوزيع المواد المخدرة في دول الخليج، وتزامن ذلك من قرار دول الخليج بتقييد عمليات استيراد بعض المواد الغذائية من لبنان، والتي تستخدم في عمليات تهريب شحنات كبيرة من الحشيش، والشبو القادم من أراضي سوريا إلى دول الخليج.

والجدير بالذكر أن دولة الكويت واحدة من أكثر الدول صرامة في العالم، وذلك فيما يتعلق بجرائم الإتجار بالمواد المخدرة والتعاطي والترويج، حيث أن عقوبات الإتجار وحيازة المخدرات من أشد العقوبات التي يتم تطبيقها، فإن حيازة كمية كبير من المخدرات قد يؤدي إلى السجن مدى الحياة.

أضرار تعاطي المخدرات على المجتمع

قبل الحديث عن أسباب تعاطي المخدرات بالكويت مهم جدًا النظر إلى القلق العام في المجتمع الكويتي، والذي أصبح يتفاقم يومًا بسبب هذه الظاهرة التي تسبب الكثير من الأضرار على المجتمع، حيث أن استهداف فئة الشباب والمراهقين ينعكس سلبًا على التقدم، والتطور والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وعلاوة على ذلك، تهديد تماسك وترابط المجتمع، أيضًا تهديد استقرار وأمن المجتمع الكويتي.

بالإضافة إلى تداعيات أضرار المخدرات على الطاقة الإنتاجية والأيدي العاملة، وانخفاض الكفاءات والخبرات المطلوب بسوق العمل، إلى جانب انتشار الجريمة وتفشي التجاوزات القانونية والانفلات الأمني، وبالطبع هذه التداعيات آثرت بشكل سلبي على المجتمع الكويتي، الذي أصبح يناشد مؤسسات الدولة باتخاذ إجراءات احترازية، ومواقف صارمة للتصدي لتعاطي المخدرات في الدولة.

موضوعات ذات صلة: أسباب تعاطي المخدرات في الوسط المدرسي

أشهر أنواع المخدرات في الكويت

تبحث الجهات المسؤولة أسباب تعاطي المخدرات بالكويت بسبب التنامي الظاهري لتعاطي المخدرات، وتستمر الجهات الأمنية بالبلاد في مراقبة مصادر تجارة المخدرات، والعمل على الحد من عمليات تهريب المواد المخدرة التي تعبر من الحدود المشتركة مع الدول المجاورة، وتحديدًا دولة إيران التي يعتمد التجار على إخفاء المواد المخدرة داخل حملات البضائع التي تصل إلى الكويت، حيث سبق لوزارة الداخلية الكويتية ضبط أكبر كمية مهربة من مخدرات الشبو في تاريخ الكويت في شهر نوفمبر لعام 2020، والتي كانت مخبئة داخل أكياس الملح الآتية من أيران، حيث أن حبوب الشبو من أشهر أنواع المخدرات في الكويت.

كذلك في أبريل 2019 ميلاديًا قامت وزارة العدل الكويتية بإتلاف أكبر شحنة من المخدرات التي قدرت بـ19 طن، وذلك ما يعادل 380 مليون دينار حصيلة القضايا المنتهية بالتعاون مع وزارتي الداخلية والصحة في الكويت، وغيرها من المرات التي تمكنك دولة الكويت بالتعاون مع الجهات المعنية بإحباط عدد كبير من كميات مخدرة كان من المقرر تهريبها إلى داخل البلاد.

أعداد المدمنين في الكويت

الحديث عن أسباب تعاطي المخدرات بالكويت أمر في غاية الأهمية بسبب الإحصائيات، والتقارير الخاصة بأعداد المدمنين في الكويت التي أعلنت عنها المراكز التطوعية لعلاج الإدمان، حيث وصل أعداد المدمنين في الكويت إلى أكثر من 70 ألف شخص، وأوضحت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أن عدد المدمنين المسجلين داخل الكويت لا يتجاوز 20 ألف شخص.

بالإضافة إلى ذلك صرح مدير إدارة مكافحة المخدرات العميد بدر الغضوري أن 20% من طلاب المدارس سبق لهم تعاطي المخدرات مرة واحدة على الأقل،  أما بالنسبة لإحصائيات وزارة الداخلية أكثر من 70% من الجرائم التي تحدث داخل الكويت مرتبطة بالإدمان وتعاطي المخدرات، بينما أعداد الوفيات بسبب الإدمان ي زيادة مستمرة، وفي عام 2028 صرح مدير المشروع التوعوي الوطني للوقاية من المخدرات بالكويت أن البلاد شهدت على أكبر عدد الوفيات من المراهقين والشباب بسبب تعاطي المخدرات.

أسباب تعاطي المخدرات عند الشباب

عند النظر إلى التقارير والإحصائيات يمكن التوصل إلى أن الشباب هم الفئة الأكثر عرضة للوقوع في فخ الإدمان، والأسباب تتعدد ما بين أسباب جسدية وأخرى نفسية أو سلوكية أو اجتماعية، حيث لا يوجد سبب محدد للإدمان، بل توجد مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإدمان بين الشباب كما يلي:

1_ العوامل الجينية والتاريخ العائلي

أحد أسباب تعاطي المخدرات بالكويت وتحديدًا فئة الشباب هي العوامل الوراثية، حيث أن بعض الجينات والعوامل الوراثية تلعب دورًا في إدمان الشباب، وسوء استعمال المواد المخدرة،  إذا كان لديك فرد من العائلة يعاني من الإدمان يزداد خطر الإصابة بالإدمان، وعلاوة على ذلك، هناك بعض العوامل البيئية والاجتماعية الظروف الحياتية التي تلعب دورًا في ذلك.

2_ تغييرات في الدماغ

بعض العلماء أشادوا بدور التغييرات الدماغية التي تكون أحد أسباب تعاطي المخدرات بالكويت من الشباب، حيث أن التغييرات في الخلايا العصبية والدماغية يحفز من سوء استعمال المخدرات، وذلك ما يؤثر على مستوى المتعة ومستوى الإدراك بالخطر، وذلك ما يزيد من إصرار المدمن على تعاطي المخدرات.

3_ الإصابة باضطرابات نفسية

تتضمن أسباب تعاطي المخدرات بالكويت بين الشباب الإصابة بالاضطرابات النفسية، ولاسيما عندما تترك تلك الاضطرابات بدون علاج متخصص لفترات طويلة، حيث يترتب عليها تفاقم الخلل الدماغي الذي يشجع على الإدمان والتعاطي، وذلك ما يزيد من شدة الحالة، ومن أمثلة هذه الاضطرابات النفسية المشجعة على الإدمان التالي:

  • اضطراب الاكتئاب.
  • اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
  • اضطراب الفصام.
  • اضطرابات القلق.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اضطرابات الشخصية.

تعرف على أسباب تعاطي المخدرات في المدارس بالكويت 

أسباب تعاطي المخدرات بالكويت

تحدثنا تفصيلًا عن مخاطر الإدمان التي يدل عليها الانتشار المقلق للمواد المخدرة، وارتفاع أعداد المدمنين في الكويت، ومن هذا الصدد سنوضح لكم بعض من أهم أسباب تعاطي المخدرات بالكويت كالآتي:

  • غياب دور الأبوين حول توعية الأبناء حول أضرار ومخاطر مشكلة الإدمان واحد من أسباب تعاطي المخدرات بالكويت، والتي تزيد من معدلات الإدمان بين الشباب والمراهقين.
  • أحد أسباب تعاطي المخدرات بالكويت هو التفكك الأسري والذي أصبح من الظواهر الاجتماعي الأكثر حدوثًا في الآونة الأخيرة.
  • غياب دور الإعلام في التوعية أو استخدام أساليب خاطئة يعد من ضمن أسباب تعاطي المخدرات بالكويت.
  • عدم اهتمام الأبوين بالمشاكل النفسية والسلوكية للأبناء.
  • من ضمن أسباب تعاطي المخدرات بالكويت هي النظرة المجتمعية الخاطئة للمدمن على أنه مجرم، أو شخص مذنب يحتاج إلى العقاب والسجن.
  • البطالة وكثرة التوقعات المجتمعية من الشباب والمراهقين تعتبر من الأسباب الرئيسية لإدمانهم.
  • أهم أسباب تعاطي المخدرات بالكويت هو الثراء الفاحش ومنح الأبناء أموال طائلة دون مبرر لذلك.
  • هناك أيضا بعض الأسباب الوراثية والاجتماعية والبيئية التي تزيد من خطر إدمان أبناء العائلة.
  • بالإضافة إلى الغياب والندرة في المؤسسات الطبية المتخصصة في علاج الإدمان، فضلًا عن غياب الكوادر الطبية ذات المستوى.
  • عدم التعاون ما بين مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني لتنظيم حملات للتوعية عن خطورة الإدمان وتعاطي المواد المخدرة.

نهاية الحديث عن أسباب تعاطي المخدرات في الكويت:

تداعيات ظاهرة الإدمان وتعاطي المخدرات في الكويت لفت الأنظار حول أسباب تعاطي المخدرات في الكويت، والتي أصبحت تستهدف فئة الشباب والمراهقين على وجه الأخص، وذلك ما أدي إلى إضعاف بنيان وتماسك المجتمع الكويتي، واستقراره وانخفاض الصحة الحيوية للشباب داخل المجتمع، لذا مؤسسات علاج الإدمان لها دور فعال في مساعدة الشباب على التعافي، وتوعية الآباء عن الطرق الوقائية لحماية أبنائهم من هذا الخطر، وننصحك بالحديث إلى مركز CHOOSE لعلاج الإدمان والطب النفسي، والخاضع لإدارة الدكتورة منى اليتامي أفضل استشارة نفسية وأخصائية علاج إدمان.

مصدر1 

مصدر2

مصدر3

arArabic