تجربتي مع ليريكا وأعراض تعاطيه

تجربتي مع ليريكا

تجربتي مع ليريكا وكيف وقعت في وحل الإدمان، حيث يعتبر ليريكا من العقاقير الطبية المتوافرة في الصيدليات والتي يصفها الكثير من الأطباء لعلاج الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي مثل الاضطرابات النفسية والعصبية المختلفة، ولكن ما لا يعرفه الكثيرين هو وجود قدرة إدمانية في هذا الدواء، وهذا ما سوف نسلط الضوء عليه خلال المقال التالي.

تجربتي مع ليريكا

بدأ تجربتي مع ليريكا بعد ذهابي إلى الطبيب حيث أنني أعاني من نوبات صرع متفاوتة تجعلني غير قادر على التحكم في الحركات الارادية، وعند الذهاب إلى الطبيب وصف لي ليريكا، بجرعة تصل إلى 3 مرات يوميًا وحذرني بالالتزام بالجرعة في مواعيدها.

حيث أكد أن هذا الدواء يحتوي على مادة البريجابلين وهي مادة كيميائية لديها قدرة كبيرة على التحكم في الجهاز العصبي والإفراط في تناول هذه المادة قد يسبب الاعتماد الجسدي، ولكني وبعد فترة من تناول الدواء فقدت الوصفة الطبية لكثرة نسياني، وبدأت أخذ الدواء في أوقات مختلفة وأكثر من 3 مرات في اليوم إلى أصبحت لا أتمكن من الاستغناء عنه، وذلك على الرغم من محاولاتي الكثيرة للتوقف عنه، ولم يفلح ذلك إلا بعد التوجه إلى مركز علاج الإدمان وتلقي لعلاج للتخلص من آثار هذا المخدر بشكل نهائي.

تجربتي مع ليريكا من العلاج إلي الإدمان ؟

التجربة خير دليل على الوقوع في أخطاء لم تكن مقصودة، وتجربتي مع ليريكا من حب الفضول إلى الإدمان كانت بسبب الرغبة في تعاطي المزيد من جرعات الدواء الذي وصفه الطبيب لحالتي عندما كنت أعاني من آلام الأعصاب  والصرع كما أشرت لكم ,  ومع تكرار الدواء لم التزم بالجرعات الأساسية وتماديت بالإفراط في تعاطي حبوب ليريكا دون توقف، ولكن أصابني أضرار ليريكا ومضاعفاتها التي أثرت على حالتي الصحية  بشكل عام , وعلِمت من تجربتي مع ليريكا أنني قد وقعت في الاعتمادية والإدمان على العقار المخدر، ولكنني لم استسلم وطلبت مساعدة أفضل مستشفى علاج إدمان في مصر حيث انني حاولت أكثر من مرة التوقف عن تعاطي تلك العقاقير والأدوية من تلقاء نفسي ولكنني لم أفلح بعد حتي التحقت بأحد مراكز العلاج .

تجربتي مع ليريكا والسعادة بسبب التاثير الادماني ؟

حين بدأت بتعاطي ليريكا شعرت بالسعادة الشديدة بسبب أثر الدواء العلاجي الذي حسن من حالتي بشكل كبير وكان له الدور البالغ في احساسي بمستوي عال من السعادو والفرح ، وهو ما دفعني في الأساس للاستمرار في تعاطي الدواء ، وهو ما أدى في النهاية إلى وصولي لمرحلة التعاطي والإدمان في ظل الاستمرار في تعاطي العقار بجرعات أكبر من التي تم وصفها من خلال المختصين ، وشعرت أنني أعود إلى الوراء عدة خطوات فقد تحول الدواء إلي داء ، حيث انتابتني مشاعر القلق والاكتئاب مرة أخرى .

أسباب تعاطي ليريكا

في واقع الأمر هناك العديد من الأسباب والعوامل التي كان لها دور كبير في وقوع الأشخاص في تعاطي ليريكا وهو غيرها حبوب الترامادول حتي صارت ليريكا اشهر بديل عن الترامادول في السوق , والأساس يتم تعاطي ليريكا بعلاج الأمراض والاضطرابات المذكورة سابقًا، حيث يعتبر من أكثر الأدوية الفعالة وله دور كبير في علاج التهابات الأعصاب ومن ثم يعتمد عليه كثير من مرضي السكري ,  إلا أن بعض الأشخاص يستخدمونه بسبب آثاره التي تساعد على الاسترخاء والنشوة.

أعراض ليريكا

يتسبب ليريكا تحت الاستخدام الخاطئ في الإدمان، وهو ما يحدث عند عدم الالتزام بالجرعة الدوائية الموصوفة من قبل الطبيب، وهذا بدوره يتسبب في ظهور العديد من أعراض إدمان ليريكا مثل:

  • الرغبة الملحة في تعاطي حبوب ليريكا طوال الوقت.
  • الشعور باكتئاب حاد.
  • ضبابية الرؤية.
  • عودة نوبات الصرع من جديد بشكل حاد.
  • تكرار سيلان الأنف.
  • ظهور العديد من الأعراض الانسحابية عند الامتناع عن تناول الدواء لفترة قصيرة.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل سليم.
  • الرغبة الملحة في النوم طوال الوقت.
  • عدم القدرة على المشي بشكل سليم بسبب تورم الأطراف وخاصة القدمين.
  • عدم القدرة على التركيز وضعف تذكر الأمور المهمة.
  • الزيادة المستمرة في تناول جرعات الدواء بسبب الرغبة في تقليل الأعراض الانسحابية والوصول إلى الاسترخاء والنشوة.

متى يبدأ مفعول ليريكا

يبدأ مفعول ليريكا في خلال ساعة ونصف من تناول الدواء وهو من أسرع أنواع العقاقير المخدرة التي يبدأ مفعولها وسوف نتطرق من خلال الموضوع إلي حقيقة العلاقة بين حبوب ليريكا والجنس .

مدة بقاء ليريكا فى الجسم 

المادة الفعالة بريجابالين تبقى في الجسم لمدة قد تتجاوز الساعة ، ومدة بقاء ليريكا في الجسم قد تتباين بين بقائها في البول عن الدم ، وإن كانت بنسب بسيطة ، طبقًا لبعض العوامل، منها مدة تناول ليريكا بالاضافة إلي النظر إلي وظائف الكلى مع اعتبار عامل الفئة العمرية وكمية الجرعات التي يتناولها الشخص من حبوب ليريكا فكل تلك العوامل لها دور كبير في العمل علي تحديد مدة بقاء حبوب ليريكا في الجسم .

مدة بقاء ليريكا فى الدم 

تختلف مدة بقاء ليريكا في الدم علي حسب العديد من العوامل كما أشرنا وبينا في المحول السابق ، ومن زمن تعاطي آخر جرعة من ليريكا، كما يلي:
شخص يتعاطي كبسولات ليريكا لأول مرة  فإن مدة بقاء ليريكا في الدم تظل من 8 : 12 ساعة.
شخص يتعاطي حبوب ليريكا علي فترات وليس مدمن فإنم مدة بقاء العقار تظل من يوم : يومين.
شخص مدمن علي حبوب ليريكا فإن مدة بقاء ليريكا في الجسم تظل من 3 أيام : 4 أيام.

مدة بقاء ليريكا فى البول

تختلف مدة بقاء ليريكا في البول، منذ تعاطي آخر جرعة حبوب ليريكا، كما يلي:
شخص يتعاطي كبسولات ليريكا لأول مرة  فإن مدة بقاء ليريكا في البول تظل من 8 : 12 ساعة.
شخص يتعاطي حبوب ليريكا علي فترات وليس مدمن فإنم مدة بقاء العقار تظل من يوم : يومين في البول .
شخص مدمن علي حبوب ليريكا فإن مدة بقاء ليريكا في البول تظل من 3 أيام : 5 أيام.

حبوب ليريكا والجنس ؟

من أشهر البوابات التي دفعت كثير من الأشخاص إلي تجربة عقار ليريكا وتناول تلك العقاقير المخدرة خاصة بعد غياب الترامادول هي تلك العلاقة بين حبوب ليريكا والجنس , حيث يعتقد البعض بأن حبوب ليريكا تحسن من العلاقة الجنسية بسبب الاسترخاء والراحة التي تسببهما، إلا أن الأمر ليس كذلك ,  فقد يحدث هذا في بداية تعاطي الدواء ، ولكن مع الاستمرار في تعاطي الدواء يحدث ضعف جنسي، وفقدان للرغبة الجنسية ، بالإضافة إلى عدم القدرة على الاستمتاع بالجنس والوصول إلي حالة النشوة , ومن هنا فإن فكرة العلاقة بين ليريكا والجنس والتي روج لها تجار المخدرات من أجل بيع تلك الحبوب حتي لو علي حساب الأخرين .

ختاماً

ختامًا نكون قد تعرفنا خلال سطور هذا المقال على تجربتي مع ليريكا ومدى خطورة الخروج عن تعليمات الطبيب خلال تناول هذا الدواء، ولهذا من الضروري اتباع كافة تعليمات الطبيب والرجوع إليه في حالة الرغبة في تعديل الجرعات

 

موضوعات ذات صلة:

مدة انسحاب ليريكا من الجسم

بديل دواء ليريكا

التخلص من إدمان ليريكا

مصادر الموضوع

تجربتي مع ليريكا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *