علاج إدمان الترامادول في البيت هل مجازفة

علاج إدمان الترامادول في البيت هل مجازفة

علاج إدمان الترامادول في البيت هل مجازفة

علاج إدمان الترامادول في البيت هل مجازفة ؟ تساؤلا لابد من طرحه وبالفعل يطرح هذا السؤال بشكل كبير من قبل العديد من مدمني مسكن الترامادول رغبة في التخلص من الاعتماد الجسدي والنفسي الذي يسببه استخدام هذا المخدر لوقت طويل بعيدًا عن الإشراف الطبي، والجدير بالذكر أن العديد من الأطباء أكدوا أنه لا يمكن علاج إدمان الترامادول في المنزل حتي في ظل الإرادة اللازمة، وعلى الرغم من ذلك هناك بعض الحالات التي يجب عليها تلقي العلاج داخل المركز والمستشفيات المخصصة لضمان التعافي التام ومنع حدوث الانتكاس، ولهذا يقوم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي بتوفير أفضل برامج علاج إدمان الترامادول من خلال أفضل أطباء الإدمان وفي بيئة صحية تساعد على سرعة التعافي.

علينا ان نعي بأن فكرة علاج ادمان الترامادول في البيت ليست طريقاً صحيحاً وبالفعل تلك مجازفة علينا الا نخاطر في طريق التعافي , بل علينا أن نعي بأن مصحات علاج الادمان هي الطريق الأمثل للتعافي وهي السفن التي يعبر بها الأشخاص من عالم الظلام إلي طريق وشاطيء الأمان , ومن هنا فإننا في اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان سوف نوفر لكم البيئة العلاجية المناسبة وسيكون مركز اختيار هو اختيارك الأمثل فلا تتوان في التواصل معنا .

ما هو الترامادول؟

الترامادول هو عقار دوائي مسكن يستخدم في تسكين الآلام الحادة والمتوسطة ويتم وصفة من قبل الطبيب، حيث يقلل من الشعور بالألم بشكل كبير من خلال تقليل وصول الإشارات العصبية من أماكن الألم إلى المخ، وهو ما يجعله ضمن أفضل المسكنات الأفيونية.

ولكن على الرغم من هذه الميزة الكبيرة إلا أن الاستخدام الخاطئ أو الإفراط في تناول هذا الدواء بعيدًا عن تعليمات الطبيب يتسبب مع الوقت في الاعتماد الجسدي والنفسي مسبب الإدمان، والعديد من الأعراض الانسحابية في حالة التوقف المفاجئ.

ولهذا يمنع استخدام الترامادول بعيدًا عن إشراف الطبيب، كما يعتبر ضمن أدوية الجدول التي لا يتم صرفها من الصيدليات إلا بوصفة طبية، وذلك بسبب الرقابة المشددة التي يخضع لها هذا الدواء.

الآثار الجانبية لإدمان الترامادول

يعتبر إدمان الترامادول من أكثر أشكال الإدمان التي يراها الأطباء يوميًا، حيث يقع الكثيرين في الإدمان دون وعي منهم من خلال زيادة الجرعات التي يوصى بها الطبيب رغبة في تقليل الشعور بالألم.

والجدير بالذكر أنه فور الوقوع في حول إدمان الترامادول لا يتمكن الفرد من التوقف إلا من خلال الخضوع لبرنامج علاجي، وإلا سوف يكون في مواجه الأعراض الانسحابية التي يسببها التوقف المفاجئ لتناول الترامادول، وقد أكد الأطباء أنه من الضروري عدم تناول هذا الدواء لفترة كبيرة دون الرجوع إلى الطبيب بسبب الآثار الجانبية التي يسببها على المدى القريب والمدى البعيد ومن ضمن هذه الآثار الآتي:

1_ آثار إدمان الترامادول على المدى القريب

  • قلة النشاط والطاقة والرغبة الملحة في النوم.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • القيء.
  • الغثيان.
  • الإمساك.
  • التعرق الشديد ليلًا.
  • عدم القدرة على تناول الطعام وخسارة الوزن.

2_ الآثار الجانبية لإدمان الترامادول على المدى البعيد

  • فشل أعضاء الجسم الداخلية.
  • الهلوسة.
  • الدخول في غيبوبة.
  • الإصابة بالنوبات العصبية.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • اضطرابات معدل ضربات القلب.
  • الشعور بآلام حادة في الصدر.
  • زيادة الأفكار الانتحارية.
  • الطفح الجلدي.

 علاج إدمان الترامادول في البيت هل مجازفة؟

إدمان الترامادول من أنواع الإدمان التي تشتد خطورته مع زيادة فترة التعاطي وهو ما يتسبب في العديد من الآثار الجانبية والأعراض الانسحابية في حالة تلقي علاج إدمان الترامادول في المنزل بعيدًا عن الإشراف الطبي الذي يلقاه المريض في مركز اختيار لعلاج الإدمان.

وبسبب حدة الأعراض الانسحابية التي يمر بها مريض إدمان الترامادول فأن تلقي العلاج في المنزل يعتبر مجازفة قد يرجع بعدها المريض مرة أخرى إلى الإدمان، ولهذا فإن الذهاب إلى مراكز متخصصة في علاج الإدمان هي أفضل الحلول الممكنة.

الجدير بالذكر أنه في بعض الحالات القليلة قد يتمكن مدمن الترامادول من تلقي العلاج في المنزل ولكننا بالطبع لا نرجح مثل تلك الأمور وتشمل هذه الحالات الآتي:

  • أن تكون مدة إدمان الترامادول ليست طويلة.
  • لا يكون مدمن الترامادول يتعاطى كميات كبيرة من الدواء على فترات زمنية قليلة.
  • لا يعاني مريض إدمان الترامادول من أي أمراض نفسية أو جسدية.
  • يوفر المنزل بيئة صحية تساعد المريض على التعافي وليس الانتكاس.
  • يجب أن يلجأ المدمن إلى مركز علاجي متخصص يوفر برامج علاجية للتخلص من الإدمان في المنزل مثل مركز اختيار، وعدم التوقف عن تعاطي المادة المخدرة دون الرجوع إلى الطبيب.

أضرار علاج إدمان الترامادول بدون طبيب

يعتبر الترامادول واحد من الأدوية التي تدرج تحت المسكنات الأفيونية وذلك بسبب أصلها، والجدير بالذكر أن تلقي علاج إدمان هذه الأدوية من الضروري أن يتم في مراكز متخصصة تحت إشراف طبي بسبب الأعراض الخطيرة التي يسببها التوقف عن تعاطي هذه العقاقير بعيدًا عن الإشراف الطبي، ومن ضمن هذه الأضرار التي يمكن الابتعاد عنها من خلال التوجه إلى مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي الآتي:

  • استخدام الترامادول من مضادات الاكتئاب يسبب حالة تعرف بمتلازمة السيروتونين وهي حالة مرضية ينتج عنها العديد من الأعراض التي تحتاج إلى التدخل الطبي، وتعتبر هذه المتلازمة من أكثر الأمور التي تظهر عند علاج الترامادول في المنزل.
  • زيادة فرص الانتكاس، ويرجع ذلك إلى عدم تغيير الفرد الذي يخضع للعلاج في المنزل المكان الذي كان يتعاطى فيه مما يزيد من الرغبة في الرجوع مرة أخرى إلى المادة المخدرة.
  • علاج إدمان الترامادول في المنزل بعيدًا عن الإشراف الطبي تظهر على المريض العديد من الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية التي لا يتمكن من التعامل معها بشكل صحيح.
  • هناك بعض الأدوية التي تساعد على علاج الأعراض الانسحابية التي تظهر على المدمن لا يمكن وصفها للمريض خلال تواجده في المنزل، بل تحتاج منه التوجه إلى مراكز علاج متخصصة.
  • يحظى المريض خلل تواجده في مستشفى علاج الإدمان على اهتمام ورعاية صحية على مدار الساعة، وهذا لا يتوفر خلال تلقي العلاج في المنزل.
  • لا يحصل المدمن خلال تلقي العلاج في المنزل على أهم مرحلة من مراحل العلاج وهي التأهيل النفسي والسلوكي الذي يساعد المريض على التعافي بشكل تام، والتقليل من نسب الانتكاس.

لماذا تلقي علاج إدمان الترامادول في المركز العلاجي أفضل من المنزل؟

التعافي من إدمان الترامادول هو أمر بالغ الأهمية يسعى الكثيرين إلى اتباعه ويفضلون في الغالب اللجوء إلى تلقي العلاج في المنزل سواء مع التواصل مع مركز علاجي متخصص للحصول على برامج لعلاج الإدمان في المنزل، أو اتباع بعض آليات العلاج والتوقف عن الترامادول دون اللجوء إلى الطبيب، ولكن على الرغم من ذلك فأن تلقي العلاج في المستشفيات والمراكز العلاجية هي أفضل الطرق التي تساعد في العلاج بشكل نهائي دون انتكاس.

ولهذا لا داعي للتردد بعد الآن في التوجه إلى مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي لتلقي علاج إدمان الترامادول، حيث يتميز تلقي العلاج في المراكز المخصصة بالآتي:

  • اتاحة بيئة علاجية صحية تدفع المريض إلى الرغبة في التعافي، وتبعده عن أي طريقة اتصال مع البيئة الإدمانية التي كان يوجد بها.
  • توفير برامج أمنية صارمة تمنع وصول المخدرات بأي طريقة كانت إلى المريض خلال فترة تلقي العلاج.
  • قدرة التزام المريض على حضور جلسات العلاج النفسي والتعديل السلوكي، والتي تساعده على التعرف على أسباب لجوء إلى الإدمان والتغلب على هذه الأسباب وعلاجها.
  • وجود رقابة طبية على مدار الساعة خاصة خلال فترة سحب السموم من الجسم وظهور الأعراض الانسحابية، وهو ما يساعد على سرعة التدخل في حالة حدوث أي أمر طارئ.
  • تقليل شعور المريض بالوحدة وأنه يواجه مشكلة الإدمان وحدة، وذلك من خلال جلسات العلاج النفسي الجماعية التي يشاهد فيها الفرد العديد من الحالات الأخرى التي تمر بنفس المشكلة.
  • وجود أفضل الكوادر الطبية، وكذلك طاقم التمريض والعمال المدربين على أعلى مستوى للتعامل مع المرضى خلال فترة العلاج.
  • تلقي التأهيل السلوكي الذي يساعد المريض على التغلب على السلوكيات الإدمانية واستبدالها بأخرى تساعده على الاندماج في المجتمع دون خوف.

ختاماً نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال علاج إدمان الترامادول في المنزل هل مجازفة، والأضرار المحتملة في حالة تلقي العلاج في المنزل بعيدًا عن الإشراف الطبي، ولهذا لا داعي للتردد بعد الآن من طلب المساعدة ونحن هنا في مركز اختيار دائمًا في خدمة كافة المرضى على الصعيد الطبي والإنساني.

مصادر هامة

 اضرار الترامادول 

مفعول الترامادول 

بديل الترامادول في الصيدليات

علاج ادمان الترامادل 

بديل الترامادول الطبيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *