الاستروكس ما هو وما اضراره

الاستروكس ما هو وما اضراره

الاستروكس ما هو وما اضراره

الاستروكس ما هو وما هي اضراره ؟من الأسئلة المطروح بشكل كبير من قبل الكثيرين رغبة في التعرف على مخدر الاستروكس قد عمت به البلوي والآثار الناتجة عن تعاطيه، والجدير بالذكر أن الاستروكس واحد من المخدرات المخلقة أي المصنوعة بشكل كيميائي، وهو ما يزيد من خطورتها بشكل كبير، حيث أشار الأطباء والمتخصصين أن مادة الاستروكس تحتوي على ما يقارب 120 نوع مخدر إلى جانب بعض العقاقير الطبية، وقد أوضحت الدراسات الحديثة أن هذا المخدر أقوى وأصعب من الحشيش والبانجو، ويترك تأثير بالغ على الحالة النفسية والجسدية للمدمن بل يؤدي إلي تدمير الحالة الجسدية والنفسية بشكل تام بل يؤدي إلي حدوث تلف في الدماغ، ولهذا من الضروري نشر التوعية بخصوص مخدر الاستروكس وأضراره إلى جانب مساعدة مرضى الإدمان على الإقلاع من خلال الخضوع لبرامج علاجية متخصصة.

نحن من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان نوفر أحدث طرق علاج الإدمان وتوفير البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي , ومع افضل برامج علاج الادمان التي تعتمد علي العلاج النفسي والعلاج السلوكي وغيرها من البرامج العلاجية المتبعة في كبري مستشفيات علاج الادمان في العالم .

ما هو الاستروكس؟

الفودو أو مخدر الشيطان هي أسماء يطلقها المدمنين وتجار المخدرات على مخدر الاستروكس الصناعي والذي يتم تحضيره بشكل أساسي من المادة الكيميائية الهيوسيامين إلى جانب إضافة بعض المواد الأخرى مثل أعشاب البردقوش، الصمغ الأحمر، الأسيتون وبعض أنواع الأعشاب الأخرى .

الجدير بالذكر أن استخدام الفودو أو مخدر الاستروكس كان أكثر شيوعًا في الاستخدام الطبي للحيوانات مثل ترويض الأسود وتهدئة الحيوانات الهائجة، وذلك بسبب قدرته الكبيرة في التأثير على الجهاز العصبي، ولكن ومع انتقال استخدام هذه المادة الفتاكة من قبل الأنسان زادت خطورتها وانتشارها في الوسط الإدماني بشكل كبير مسببة الجنون، الهلاوس، الضلالات وغيرها من الأعراض الأخرى، وهذا يرجع إلى قدرتها الإدمانية القوية، وقد أشار الأطباء أن لهذا المخدر تأثير فاتك على الإنسان بسبب قدرته على تدمير الجهاز العصبي.

ما هي اضرار مخدر الاستروكس؟

يعتبر مخدر الاستروكس في الأساس عبارة عن أعشاب يضاف إليها بعض المواد الكيميائية عن طريق الرش مثل مادة الأتروبين، مادة الهيوسيامين ومادة الهيوسين وهذا ما يتسبب في ظهور العديد من الأضرار نتيجة تعاطي هذا المخدر، وتنقسم هذه الأضرار إلى أضرار نفسية، جسدية وغيرها، وتتمثل هذه الأضرار في الآتي:

1_ أضرار الاستروكس النفسية

يؤثر مخدر الاستروكس بشكل قوي وفتاك على الجانب النفسي للمريض خاصة مع قدرته على التأثير على الجهاز العصبي للفرد، وتشمل الأعراض النفسية التي يسببها مخدر الاستروكس الآتي:

  • زيادة التفكير في الانتحار بسبب اليأس وعدم الرغبة في الحياة.
  • عدم القدرة على اتخاذ قرارات سليمة والعجز عن التصرف بشكل لائق وصحيح.
  • زيادة ارتكاب الحوادث نتيجة الارتباك، والتقدير الخاطئ للمسافات خلال القيادة.
  • الرغبة الشديدة للعزلة وعدم الاختلاط في المجتمع مع الأصدقاء والأهل.
  • الأوهام والهلاوس السمعية والبصرية، وهو ما ينتج عنه عدم القدرة على السيطرة على النفس.
  • الإصابة باضطراب القلق والتوتر.
  • ظهور العديد من أعراض الاكتئاب وعدم الرغبة في استمرار الحياة بسبب تعاطي مخدر الاستروكس.

2_ أضرار الاستروكس الجسدية

يؤثر الاستروكس على الجهاز العصبي وعلى الجهاز التنفسي بشكل كبير وذلك نتيجة تعاطي هذا المخدر من خلال التدخين، وهو ما يسبب أضرار جسيمة تحتاج تلقي مريض الإدمان علاج إدمان الاستروكس على الفور، وتشمل أضرار الاستروكس الجسدية الآتي:

  • الإصابة باضطرابات في الجهاز العصبي.
  • تلف في خلايا المخ مما ينتج عنه فقدان في الذاكرة.
  • الإصابة بشلل الرعاش الذي يسبب عدم قدرة تحريك الأطراف.
  • الموت المفاجئ.
  • الإصابة بتشنجات عصبية.
  • نوبات ذعر مفاجئة بسبب تعاطي الاستروكس.
  • الإصابة بآلام في العظام وتساقط الأسنان.
  • التهابات حادة في المعدة واضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • آلام حادة في المفاصل بسبب تأثير الاستروكس على الكالسيوم الموجود في الجسم.
  • انسداد الشرايين والإصابة بجلطات في القلب والمخ، وهو ما يزيد من حالات الوفاة المفاجئة.
  • الإصابة بضيق حاد في الشرايين والأوردة.
  • إصابة الرجال بالعجز الجنسي، كما يزيد من حالات الإصابة بالعقم.
  • الإصابة بالضعف العام.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • تضرر الرئتين وحدوث اضطرابات حادة في القدرة على التنفس.

مدة بقاء الاستروكس في الجسم

تعاطي مخدر الاستروكس يسبب وقوع الشخص في الإدمان بشكل سريع، وهو ما يؤثر على كافة أجهزة الجسم المختلفة وخاصة الجهاز العصبي، وتشير مدة بقاء الاستروكس في الجسم إلى المدة التي يتواجد فيها المخدر في الجسم من أخر مرة تم فيها التعاطي.

الجدير بالذكر أن مدة بقاء هذا المخدر في الجسم سواء في البول أو في الدم تختلف نتيجة العديد من العوامل مثل الحالة الصحية للمريض، وما إذا كان الفرد مدمن أما أنها المرة الأولى التي يتم فيها التعاطي، وتختلف مدة وجود هذا المخدر في الجسم ما بين مدة وجوده في البول ومدة وجوده في الدم كالآتي:

1_ مدة بقاء الاستروكس في الدم

تستمر مدة بقاء مخدر الاستروكس في الدم ما بين 2: 6 أيام في حالة المدمن، أما في حالة كان الفرد يتعاطى المخدر لأول مرة فإنه يبقى في دمه لمدة 12 ساعة فقط.

2_ مدة بقاء الاستروكس في البول

تزداد مدة بقاء الاستروكس في البول مقارنة ببقائه في الدم، حيث تصل مدة وجود الاستروكس في البول للشخص المدمن من 5: 20 يوم أما بالنسبة للشخص الذي تعاطي الاستروكس للمرة الأولى فإنه يتواجد لمدة 48 ساعة.

علاج إدمان الاستروكس

علاج إدمان الاستروكس هو واحد من أكثر المراحل المهمة التي يجب أن يمر بها المريض للتخلص من الأضرار والآثار السلبية التي يتركها هذا المخدر الفتاك على الجانب النفسي والجسدي للفرد، ولهذا فإن مركز اختيار لعلاج الإدمان يتيح أفضل البرامج العلاجية التي تساعد المدمن على التخلص من اضرار الاستروكس النفسية والجسدية في بيئة صحية تساعد على سرعة التعافي، وتشمل مراحل علاج إدمان الاستروكس المقدمة من قبل مركز اختيار الآتي:

1_ مرحلة التشخيص

تشمل مرحلة التشخيص التعرف على الحالة النفسية والجسدية للمريض إلى جانب الكشف عن نسبة السموم من خلال مجموعة متنوعة من الفحوصات والتحاليل، وتساعد هذه المرحلة في تحديد البرنامج العلاجي الذي يتناسب مع حالة المدمن.

2_ سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية

مرحلة سحب السموم من الجسم هي أولى المراحل الفعلية لعلاج إدمان الاستروكس وتتضمن هذه المرحلة توقف الفرد عن تعاطي المخدر ومواجه الأعراض الانسحابية من خلال مجموعة من الأدوية التي تقلل من حدة الأعراض النفسية والجسدية التي يمر بها المريض خلال هذه الفترة , وكثير من الاشخاص المرضي يخشون من تلك المرحلة ولكنها من خلالنا بفضل الله تمر بسلام وبدون أي مخاطر أو أضرار فلا داع للقلق ولا داع للخوف علي الاطلاق .

3_ مرحلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي

مرحلة العلاج النفسي من المراحل المهمة التي تساعد المريض على تخطي الأعراض النفسية التي سببها تعاطي مخدر الاستروكس، وذلك من خلال مجموعة من الجلسات النفسية الفردية والجماعية التي يخضع لها المريض، حيث تساعد هذه الجلسات في التعرف على الأسباب النفسية التي دفعت الفرد إلى الاتجاه للاستروكس، أما بالنسبة للتأهيل السلوكي فهو عامل مهم لمساعدة المتعافي على العودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى والاندماج في المجتمع دون مواجه أي مشكلات.

4_ مرحلة المتابعة بعد التعافي

تبدأ هذه المرحلة فور خروج المدمن المتعافي من المصحة وهي مرحلة تهدف إلى مساعدة المريض في الاندماج مع البيئة المحيطة به ومساعدته على حل المشكلات المختلفة التي يتعرض لها دون الرجوع إلى المخدر، وهو ما يقلل من حالات حدوث الانتكاس.

علينا أن نعي بأن تعاطي المخدرات هي مشكلة مجتمعية تترك أثر بالغ على المدمن وعلى البيئة المحيطة به في كافة الجوانب، وهذا ما يدفع الدول والمجتمعات العربية إلى مواجه تفشي المخدرات بكافة أنواعها بالاعتماد على العديد من الطرق، ويعتبر التعرف على مخدر الاستروكس وأضراره هي إحدى المحاولات التي تساعد على مواجه المخدر من خلال نشر الأضرار التي يسببها لتقليل حالات التعاطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *